الفاو تطالب بمساعدات عاجلة لدعم السلام في جنوب السودان

25 آيار/مايو 2005

وصفت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) عمليات الإغاثة والتأهيل الزراعي في جنوب السودان بالحاسمة لدعم حالة الانتقال السلس نحو السلام المستدام في ذلك الجزء من البلاد حيث تنفذ المنظمة عددا من مشروعات الإغاثة وإعادة التأهيل بكلفة مقدارها 16 مليون دولار.

يذكر أن المنظمة كانت قد ناشدت العالم جمع 62 مليون دولار كمعونات طارئة للقطاع الزراعي السوداني للعام الحالي 2005، غير أنها لم تتلق سوى 10.5 مليون دولار.

وقالت فيرناندا كوارييري، رئيسة الدائرة المعنية بالعمليات الطارئة بالمنظمة "إن النزاعات وتشرد السكان وعدم انتظام الأمطار أدى إلى أوضاع غذائية غير مستقرة في أنحاء كثيرة من البلاد".

وأضافت أنه بالإضافة إلى إقليم دارفور وجنوب السودان فإن انعدام الأمن الغذائي قائم في العديد من المناطق الأمر الذي يستدعي تقديم المساعدات الهامة.

وتجري الاستعدادات حاليا لتوزيع أكثر من 6000 طن من بذور المحاصيل الغذائية والأدوات اليدوية في عدد من المناطق بالإضافة إلى المواد الطبية البيطرية والإمدادات في نطاق حملة حماية المواشي.

ومن المتوقع عودة مئات الآلاف من الأشخاص إلى جنوب السودان بعد توقيع اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان.

وقال إيمنيو ساكو، منسق عمليات الطوارئ في جنوب السودان "إن هؤلاء الأشخاص سيعودون وهم لا يحملون شيئا إلى المجتمعات التي تعاني أصلا من الفقر المدقع فإذا ما حملنا هذه المجتمعات هذا العبء فإننا نخاطر بخلق مزيد من الصراعات".

وأضاف أن المنظمة تستهدف حاليات معظم الفئات الضعيفة سواء كانت مقيمة أو عائدة وزيادة مقدرة المجتمعات على امتصاص العائدين الجدد وسيكون ذلك بمثابة النشاط الرئيسي للمنظمة وتدخلاتها.

وتتوقع المنظمة أن أكثر من 450.000 أسرة فلاحية ضعيفة ستستفيد من مشاريعها القادمة، بما في ذلك أسر المشردين داخليا والعائدين، حيث تحاول المنظمة المساعدة على إعادة توطينهم واستئنافهم النشاطات الزراعية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.