الصراعات المسلحة في مقدمة الأسباب وراء المجاعات في العالم

23 آيار/مايو 2005

جاء في تقرير قدمته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) إلى لجنة الأمن الغذائي العالمي أن النزاعات المسلحة تتصدر الآن أسباب ظاهرة الجوع في العالم.

ومما يذكر أن لجنة الأمن الغذائي العالمي قد بدأت اجتماعات دورتها الحادية والثلاثين وتستمر حتى السادس والعشرين من أيار/مايو الجاري، لمراجعة التقدم الذي تم إحرازه على طريق الحد من ظاهرة الجوع في العالم وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

وقد حذر التقرير من أن الأهداف التي حددها مؤتمر القمة العالمي للأغذية عام 1996 وعززتها الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة عام 2000، للحد من عدد الجياع في العالم إلى النصف بحلول عام 2015، تكاد تكون منعدمة بهامش كبير إذا ما ظلت الاتجاهات على ما هو عليه الآن.

وجاء في التقرير أيضا أن خفض نسبة الجوع والفقر قد يتحقق في معظم البلدان باستثناء الدول الأفريقية جنوب الصحراء.

كما يدعو التقرير إلى إعطاء اهتمام خاص للتعامل مع التأثيرات الرئيسية للأمن الغذائي الناجمة عن النزاعات والكوارث الطبيعية والآفات والأمراض النباتية والحيوانية ومرض الإيدز.

وذكر التقرير أن تأثير النزاع المسلح لا يقتصر على منطقة النزاع من حيث تأثيره المباشر على تأمين الخدمات لكافة السكان بل أنه يتعدى إلى البلاد المجاورة نظرا لتدفق اللاجئين وما يترتب على ذلك من عواقب مثل انتشار مرض الإيدز عن طريق التشرد والاغتصاب أو تجارة الجنس.

وأكدت المنظمة أن السلام شرط ضروري لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية حيث يشجع السلام على قيام الاستثمارات ويتيح المجال لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية بينما يقضي النزاع على الحياة والفرص والبيئة وهو أحد أهم المعوقات لتحقيق التنمية المستدامة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.