المفوضة السامية لحقوق الإنسان تطالب بإجراء تحقيق مستقل في أحداث العنف التي وقعت في أوزبكستان

المفوضة السامية لحقوق الإنسان تطالب بإجراء تحقيق مستقل في أحداث العنف التي وقعت في أوزبكستان

لويز آربور
حثت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويس آربور، على إجراء تحقيق مستقل للنظر في الأسباب والظروف التي أدت إلى وقوع العنف ومقتل العشرات في أوزبكستان.

وقالت آربور إن التقارير تشير إلى استخدام القوة المفرطة من قبل قوات الشرطة لتفرقة المتظاهرين مما أدى إلى مقتل نحو 169 شخصا حسب الإحصائيات الرسمية كما تم منع وسائل الإعلام المحلية والدولية من تغطية الأحداث.

وحثت آربور السلطات الأوزبكية على الالتزام بالقواعد الأساسية لاستخدام القوة وضمان حقوق الإنسان بموجب القانون الدولي بما في ذلك حرية التجمع والتعبير.

يذكر أن الأحداث الأخيرة في أوزبكستان بدأت يوم الجمعة الماضية عندما دخلت القوات الأوزبكية أنديجان بعد أن اقتحم المتظاهرون سجنا بالمدينة وأطلقوا سراح 23 سجينا من الإسلاميين المشتبه بهم، انضموا بعد ذلك إلى المظاهرات في وسط المدينة.