الخبراء يحثون على بذل المزيد من الجهود لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية

الخبراء يحثون على بذل المزيد من الجهود لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية

media:entermedia_image:89f789b1-4e1e-49c2-a4ab-4473e83a4fa2
اجتمع عدد من خبراء الصحة والأطباء والقانونيين من جميع أنحاء العالم لمناقشة كيفية التقليل من وفيات الأمهات والأطفال عند الولادة وذلك تماشيا مع الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015.

وقال الخبراء الذين اجتمعوا لمدة 3 أيام في نيودلهي بالهند "يمكن تحقيق ذلك فقط عبر تنسيق الجهود الدولية والإقليمية وتعبئة الموارد اللازمة".

كما ناشد الخبراء أن تكون هناك مشاركة تامة من جميع القطاعات بما في ذلك الحكومات والدول المانحة والمجتمع المدني والقطاع الخاص وغيرهم. كما طالب المجتمعون تغطية العجز المالي والبالغ قدره 9 مليارات دولار لتمويل برامج منع وفيات الأمهات والأطفال.

وقد ناقش الخبراء إخفاق العديد من الدول في تحقيق أي تقدم حقيقي في منع وفيات الأطفال والأمهات والتي تعتبر من الخطوات الأساسية للقضاء على الفقر المدقع.

وأكد الخبراء أنه وعبر وسائل التدخل المبكر يمكن منع وقوع ثلاثة أرباع وفيات الأمهات وأكثر من ثلثي وفيات الأطفال أي يمكن إنقاذ حياة 7 ملايين شخص كل عام.

وقال الخبراء إن الدول يمكن أن تحقق ذلك عبر تعزيز أنظمتها الصحية وتفصيل البرامج لملائمة للاحتياجات الوطنية والمحلية وخصوصا الوصول إلى المجتمعات الفقيرة المهمشة.

وقالت نائبة المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، كونيو واكي، "إن الاجتماع كان مثمرا وقد عكس بصورة كبيرة عمق وتنوع تجربة المشاركين ويوضح مدى التزامنا جميعا تجاه صحة الأمهات والأطفال وعزمنا الأكيد على مواجهة هذه المشكلة الخطيرة".