الأمم المتحدة تطلق نداء لمساعدة ضحايا مرض ماربورغ بأنغولا

7 نيسان/أبريل 2005

أطلقت منظمة الصحة العالمية اليوم نداء عاجلا للتبرع بمبلغ 3.5 مليون دولار لمواجهة أشرس وأخطر انتشار لمرض ماربورغ في أنغولا وهو مرض لا علاج له لغاية الآن.

وحسب مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية تم الإبلاغ عن 181 حالة توفي منها 156 حالة، مشيرا إلى ضرورة توفر ملابس واقية للأطباء والممرضين والمواد المطهرة وأكياس البلاستيك للجثث وأدوية مهمة في مكافحة انتشار المرض.

وأعربت منظمة الصحة العالمية عن ثقتها بأن المرض يمكن السيطرة عليه إلا أنها أكدت ضرورة التعرف السريع على المرض وعزل المرضى خصوصا في المدن التي انتشر فيها المرض.

كما تشكل أنغولا في حد ذاتها تحديا بالنسبة للمساعدات فالبلاد خارجة من حرب استمرت ثلاثة عقود ولا توجد مستشفيات مجهزة كما أن الطرق غير معبدة والاتصالات بدائية بالإضافة إلى المشاكل الاقتصادية التي تحيط بالسكان.

وتولي منظمة الصحة أولوية قصوى لعدم انتشار المرض في المدن حيث إنه ظهر لأول مرة في مدينة ويغ البالغ عدد سكانها 500.000 وتخشى المنظمة من انتشار المرض في العاصمة لواندا التي نقل إليها العديد من الضحايا قبل موتهم والبالغ عدد سكانها 3 ملايين نسمة.

وأعراض مرض ماربورغ شبيهة بأعراض مرض إيبولا الفتاك حيث يصاب المريض بالإسهال وآلام في الأمعاء والرئة والصدر والدوار والقئ ثم بعد ذلك يحدث نزيف في الأمعاء.

ومرض ماربورغ من الأمراض النادرة وهو محصور في بلاد محددة في أفريقيا الجنوبية وقد ظهر لأول مرة عام 1967 وسط أشخاص يعملون بالمختبرات في ماربورغ وفرانكفورت بألمانيا وفي بلغراد بيوغوسلافيا وقد تم ربطه بقردة مصابة بالمرض تم جلبها من أوغندا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.