تيري رود لارسن يزور لبنان وسوريا

تيري رود لارسن يزور لبنان وسوريا

تيري رود لارسن
يقوم تيري رود لارسن، مبعوث الأمم المتحدة الجديد والمختص بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1559 الخاص بانسحاب القوات الأجنبية من على الأراضي اللبنانية، بزيارة للبنان وسوريا حيث سيلتقي مع رئيسي البلدين.

وسيزور لارسن، الذي كان مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، سوريا يوم السبت القادم حاملا معه رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة إلى الرئيس السوري بشار الأسد ثم سيذهب إلى بيروت يوم الثلاثاء حيث سيلتقي مع الرئيس اللبناني إميل لحود.

وكان مجلس الأمن قد اعتمد القرار رقم 1559 في أيلول/سبتمبر الماضي قبل إجراء الانتخابات اللبنانية وطالب فيه بانسحاب جميع القوات الأجنبية من على الأراضي اللبنانية وتفكيك المليشيات وبسط سلطة الدولة على جميع أنحاء البلاد.

وفي تقرير للأمين العام حول الوضع في لبنان، قال الأمين العام إنه باستثناء قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان فإن القوات الوحيدة التي تتمتع بوجود كبير في لبنان هي القوات السورية مشيرا إلى أن سوريا يوجد لديها 14.000 من القوات داخل لبنان بالقرب من الحدود.

وأشار التقرير إلى أن سوريا ولبنان قالتا إن موعد سحب القوات سيحدده الوضع في لبنان والمنطقة ولا يمكنهما في الوقت الحالي تحديد جدول زمني بالإنسحاب.