الممثل الخاص للأمين العام في العراق يواصل لقاءاته مع شخصيات و مسؤولين عراقيين للسير قدما بالعملية السياسية

24 كانون الثاني/يناير 2005

أجرى الممثل الخاص للأمين العام، أشرف قاضي، لقاءات مكثفة مع العديد من الشخصيات والمسؤولين العراقيين ضمن جهوده لتحديد آليات واضحة للسير قدما بالعملية السياسية قبل الإنتخابات الحاسمة المزمع إجراؤها في 30 كانون الثاني/يناير الجاري.

كما انصبت المحادثات على الأوضاع الأمنية والسياسية وتأثيرها على الإنتخابات التي ستتولى إدارتها اللجنة المستقلة للإنتخابات في العراق.

وقد لعبت الأمم المتحدة دورا رئيسيا في تمكين اللجنة وتقديم الدعم الفني والنصح الإستراتيجي لها وتدريب موظفيها.

وفي لقاءات منفصلة مع رئيس تجمع الديمقراطيين المستقلين، عدنان الباجه جي، والعضو القيادي في الإئتلاف العراقي الموحد، حسين الشهرستاني، والعديد من الشخصيات والتجمعات السياسية المشاركة في الإنتخابات، أكد السيد قاضي على أهمية توحيد جهود جميع العراقيين لضمان عملية إنتقالية سلسة تفضي إلى بناء عراق ديمقراطي مستقر ومزدهر.

وقد أكد مبعوث الأمم المتحدة للعراق مجددا إلتزام الأمم المتحدة تقديم كل الدعم الممكن للعراقيين في هذه الأوقات المليئة بالتحديات.

كما ناقش قاضي الوسائل التي يمكن للأمم المتحدة من خلالها المشاركة بشكل أكبر في العملية السياسية في الفترة التي ستلي الإنتخابات، عندما ستقوم الجمعية الوطنية بصياغة مسودة الدستور الدائم والتي ستسبق إجراء الإنتخابات لحكومة دائمة مع نهاية العام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.