المواطنون يعودون إلى مدينة الفلوجة العراقية بمساعدة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين

المواطنون يعودون إلى مدينة الفلوجة العراقية بمساعدة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين

تعمل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مع وزارة الهجرة والمشردين داخليا العراقية لمساعدة أكثر من 250.000 شخص للعودة إلى مدينة الفلوجة التي فروا منها بعد الهجوم الذي شنته القوات الأمريكية على المسلحين في المدينة.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، "إن نحو 85.000 شخص قد دخلوا المدينة لمعاينة منازلهم وتقييم الوضع العام في المدينة بعد انتهاء القتال الشهر الماضي".

وأضافت أن موظفي المفوضية يقدرون عدد الذين بقوا في المدينة بنحو 8.500 شخصا إلا أنه لا يوجد تعداد رسمي عن العدد الحقيقي وتشير التقارير إلى رجوع عائلات بأكملها للمدينة.

وعبر شركائها على الأرض تحدثت المفوضية للأشخاص المشردين خارج المدينة للتعرف على إحتياجاتهم ومدى رغبتهم في العودة. وقال الكثيرون إنهم يودون البقاء في أماكنهم الحالية لحين إنتهاء الإنتخابات في الشهر الحالي بسبب الوضع الأمني وانعدام الخدمات الأساسية مثل المدارس والمستشفيات.