المفوض السامي لشؤون اللاجئين يبدأ زيارة لآسيا لمحاولة حل مشكلة اللاجئين الأفغان

المفوض السامي لشؤون اللاجئين يبدأ زيارة لآسيا لمحاولة حل مشكلة اللاجئين الأفغان

رود لوبرز
عقد المفوض السامي لشؤون اللاجئين، رود لوبرز، اليوم محادثات في إسلام أباد مع مسؤولين باكستانيين رفيعي المستوى في بداية جولة للمنطقة من أجل حل مشكلة نحو 3 ملايين لاجئ أفغاني يعيشون في إيران وباكستان.

وخلال الاجتماع اتفقت باكستان والمفوضية على إجراء تعداد لجميع الأفغانيين الذين دخلوا البلاد خلال الخمسة وعشرين عاما الماضية لتسجيل أجناسهم وأعراقهم وعناوينهم ومصادر مداخيلهم وإذا ما كانوا يريدون العودة إلى ديارهم خلال العام الحالي.

وستساعد هذه المعلومات الحكومة الباكستانية والمفوضية في تطوير سياسيات لمساعدة الأفغان الذين يريدون العودة إلى بلادهم قبل إنتهاء برنامج المفوضية الطوعي لمساعدة اللاجئين الأفغان على العودة بحلول آذار/مارس 2006.

وسيذهب لوبرز غدا إلى أفغانستان حيث من المقرر أن يلتقي مع الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، وعدد من الوزراء في المجلس الأفغاني الجديد. كما سيزور لوبرز مدينة هيرات وقندهار بالإضافة إلى مخيمات المشردين داخليا.

هذا وقد عاد نحو 3.5 مليون لاجئ أفغاني إلى ديارهم منذ بدء برنامج العودة الطوعية عام 2002 بعد سنوات من الإحتلال والحرب الأهلية في بلادهم.

ويقدر عدد اللاجئين الموجودين في إيران نحو مليون لاجئ بينما هناك نحو مليون آخرين بمخيمات اللاجئين في باكستان.