عنان يقول إن السلام المرتقب في جنوب السودان قد يقدم حلا مماثلا لدارفور

30 كانون الأول/ديسمبر 2004

مع تزايد التقارير التي تشير إلى توقيع الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان معاهدة سلام تنهي 21 عاما من الحرب الأهلية في جنوب السودان، قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إن تلك الإتفاقية قد تقدم خطة عمل لحل الأزمة المشتعلة في دارفور.

وردا على سؤال الصحفيين حول التقارير الإعلامية بقرب توقيع الاتفاقية قال عنان "إنه يعتقد أن ذلك سيكون له تأثير إيجابي على البلاد وسيؤدي إلى عقد مؤتمر وحوار وطني".

هذا ويعقد ممثلو الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان محادثات في نيفاشا بكينيا لإنهاء الحرب الأهلية التي أودت بحاية أكثر من مليوني شخص وشردت 4 ملايين آخرين منذ عام 1983.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وقعت كل من حكومة الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان مذكرة تفاهم تعهدا فيها بتوقيع اتفاق سلام بنهاية العام الحالي.

وقال عنان إنه يأمل أن يؤدي الاتفاق حول جنوب السودان إلى دفع عملية السلام في دارفور حيث تشرد 1.85 مليون شخص وقتل آلاف أخرين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.