المؤتمر الدولي للتشغيل في العراق يتبنى إعلان عمان لمواجهة البطالة

المؤتمر الدولي للتشغيل في العراق يتبنى إعلان عمان لمواجهة البطالة

تبنى المؤتمر الدولي للتشغيل في العراق إعلانا اعترف فيه بالدور الهام للتشغيل في عملية إعادة البناء والتنمية في العراق حيث تبلغ نسبة البطالة 30% بين البالغين و50% بين الشباب.

ويعد المؤتمر الدولي الذي نظمته منظمة العمل الدولية واستمر لمدة يومين في عمان يومي 12 و13 كانون الأول/ديسمبر الأول من نوعه في العراق ويأتي استجابة لنداء من قبل الحكومة العراقية بمساندة المجتمع الدولي خلال اجتماع الهيئات المانحة في أيار/مايو الماضي.

وقد شارك في المؤتمر أكثر من 60 شخص يمثلون الحكومة العراقية ومنظمات أصحاب العمل والعمال وهيئات المجتمع المدني إلى جانب المختصين والمعنيين وممثلي منظمات الأمم المتحدة وهيئاتها والبنك الدولي والهيئات المانحة وغيرها من المنظمات الدولية.

وقد أشارت البحوث الحديثة بأن حوالي 30% من القوى العاملة العراقية والبالغة 7 ملايين هي عاطلة عن العمل ونصفها من الشباب.

وقد ركز المؤتمرون على أن التخفيف من حدة البطالة يساهم بشكل كبير في السلم الأهلي والاستقرار والذي بدوره يخلق انتعاشا في الإستثمار والنمو.

وقد هدف المؤتمر إلى وضع سلسلة من الإجراءات في مجال السياسات اللازمة لمعالجة المشكلة الراهنة للبطالة المرتفعة جدا ولكفالة أن يؤدي النمو الاقتصادي إلى استخدام مستدام منتج ومدر للربح.