المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تتلقى تعهدات بمبالغ ضخمة خلال مؤتمر الدول المانحة

13 كانون الأول/ديسمبر 2004

قدمت العديد من الدول تعهدات في خطوة غير مسبوقة من قبل، للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، قدمت بموجبها مبلغ 405 ملايين دولار كدفعة أولى لتتمكن المفوضية من القيام بعملها بطريقة أفضل العام القادم.

وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين، رود لوبرز، في ختام مؤتمر الدول المانحة الذي عقد في جنيف وأعلنت فيه المفوضية ميزانيتها لهذا العام والبالغة 1.1 مليار دولار"لقد حصلنا على دفعة قوية بسبب هذا الدعم".

وقال "لقد سجل المبلغ المدفوع مقدما رقما قياسيا للمرحلة الأولى من التمويل كما أن الدول التي قدمت تعهدات أكيدة بالمساعدة قد سجلت أيضا رقما قياسيا".

وقد رحب لوبرز بالدول المانحة الجديدة وهي كرواتيا وليبيا ورومانيا بالإضافة إلى بولندا وسلوفينيا وفنزويلا وقد عادت هذه الدول بعد عدة سنوات من الغياب.

كما نوه لوبرز بزيادة المساهمات من قبل الجزائر وجمهوبية التشيك وإيسلندا ولوكسمبرغ والمغرب وبولندا والسويد.

ومما يذكر أن الدول قد تعهدت بدفع مساهماتها لميزانية عام 2005 بشكل مبكر، الأمر الذي سيساهم في البدء فورا في العمليات المخطط لها من قبل خصوصا وأنه في كثير من الأحيات تظهر الحاجة لشراء مواد الإغاثة أو بدء عمليات بناء أو إصلاحات في أماكن العمل المختلفة.

وسيتم تخصيص 42% من ميزانية هذا العام لأفريقيا حيث توجد عمليات إعادة توطين غير مسبوقة في القارة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.