وصول أول قافلة للعائدين الليبيريين من غينيا إلى ديارهم خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالي

29 تشرين الأول/أكتوبر 2004

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن عودة أول قافلة تقل اللاجئين والمشردين داخليا الليبريين من غينيا مع عطلة نهاية الأسبوع الحالي.

ومن المتوقع أن تصل القافلة التي تضم نحو 193 شخصا من غينيا، وهي اكبر دولة من ناحية اللجوء بالنسبة لليبيريين، غدا إلى محافظة بونغ شمال البلاد وذلك بعد شهر من بداية المفوضية لعمليات الإعادة الطوعية إلى ليبريا.

وكانت غينيا في بداية العام الملاذ لنحو 149.000 ليبيري فروا من ديارهم إبان الحرب الأهلية التي استمرت 14 عاما.

وستقوم السلطات المحلية والمفوضية باستقبال اللاجئين على الحدود قبل نقلهم إلى مركز عبور حيث سيحصلون على وجبة طعام وكشف طبي ومواد غذائية تكفيهم لمدة شهرين ومؤن أخري لمساعدتهم على بدء حياتهم من جديد.

وبعد قضاء ليلة واحدة بمركز العبور سيتم ترحيلهم إلى محافظة بونغ وهي واحدة من 6 محافظات في ليبريا تم إعدادها لاستقبال اللاجئين العائدين كما ستزيد فرقة من القوات البنغلاديشية التابعة لبعثة الأمم المتحدة في ليبريا (أونميل) من حراستها على القرى التي ستستقبل العائدين.

ومن ناحية أخرى ستبدأ المفوضية ومنظمات الأمم المتحدة الأخرى المرحلة الأولى من عملية إعادة توطين نحو 261.000 مشرد داخلي يقيمون حاليا في 20 مخيما حول العاصمة الليبيرية مونروفيا في مناطق آمنة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.