أكثر من 90 مليون دولار خسائر الحليب في شرق أفريقيا والشرق الأوسط

أكثر من 90 مليون دولار خسائر الحليب في شرق أفريقيا والشرق الأوسط

طبقا لدراسة جديدة أعدتها منظمة الأغذية والزراعة (فاو)، فإن الخسائر الاقتصادية في قطاع منتجات الألبان في شرق أفريقيا والشرق الأوسط قد تصل إلى 90 مليون دولار سنويا بسبب تلف الأغذية والتبذير.

وقد أعدت هذه الدراسة، التي تعتبر الأولى من نوعها، في 5 دول حيث تعمل المنظمة مع المنتجين المحليين والوكالات الحكومية سعيا لتقليص خسائر منتجات الألبان خلال مراحل الإنتاج والنقل والتسويق.

وتشيرالنتائج الأولية التي أجريت في 3 دول فقط هي كينيا وأوغندا وتنزانيا بأن الحسائر السنوية في قطاع الألبان تزيد عن 56 مليون دولار سنويا بينما لا تزال نتائج الدولتين الأخريين إثيوبيا وسوريا قيد الإنجاز.

ويقول أنتوني بينيت، مسؤول في قسم الصحة والإنتاج الحيواني في المنظمة ومنسق المشروع "إنها كمية كبيرة من الحليب المهدور وتشكل خسائر مالية كبيرة".

وأضاف إذا ما تفحصنا الأمر في سياق هذا المبلغ نستطيع إطعام 6 ملايين طفل خلال سنة بأكملها.