الأمين العام يعرب عن ارتياحه لأنباء الإفراج عن موظفي الإغاثة الإنسانية في دارفور

7 حزيران/يونيه 2004
الأمين العام

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن شعوره بالارتياح بعد أن ذكرت الأنباء أن حركة تحرير السودان في دارفور قد أفرجت عن ستة عشر موظفا من موظفي الإغاثة الدوليين والمحليين الذين كانوا يحتجزونهم.

وأكد عنان إدانته لأي اعتداء يقع على موظفي الإغاثة الإنسانية، ووصف تلك الاعتداءات بأنها غير مقبولة، وأنها تمثل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن الموظفين المحليين البالغ عددهم 13 موظفا والدوليين البالغ عددهم 3 في صحة جيدة عندما تم الإفراج عنهم أمس بعد 3 أيام من احتجازهم قرب منطقة "الحليف" في شمال دارفور من قبل حركة تحرير السودان.

وأكد عنان "على ضرورة منح العاملين في المنظمات الإنسانية إمكانية الوصول للمتضررين بأمن وسلام ويحث جميع الأطراف على تسهيل ذلك في هذه الأزمة التي يعد الوقت عاملا أساسيا فيها".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.