سفيرة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تطالب بتقديم الدعم العاجل لللاجئين السودانيين في تشاد

سفيرة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تطالب بتقديم الدعم العاجل لللاجئين السودانيين في تشاد

قامت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي، سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، بجولة نهاية الأسبوع الماضي في مخيمات اللاجئين السودانيين في تشاد، طالبت على إثرها المجتمع الدولي بتقديم الدعم العاجل لمساعدة آلاف اللاجئين الفارين من دارفور.

وقالت جولي إن المفوضية والمنظمات الإنسانية الأخرى في سباق مع الزمن قبل حلول موسم الأمطار مع نهاية الشهر الحالي.

وحذرت جولي من أن هطول الأمطار يعني انهيار المخيمات المؤقتة التي يعيش بها اللاجئون كما ستنتشر الأمراض خصوصا بين الأطفال بسبب عدم وجود المرافق الصحية.

وأضافت جولي أن المساعدات الغذائية الطارئة والمواد الطبية سيكون من الصعب توصيلها لللاجئين حالما تبدأ الأمطار بسبب وعورة الطرق.

والتقت جولي في جولتها التي استغرقت يومين بالعديد من اللاجئين وسمعت منهم كيفية هروبهم من دارفور في غرب السودان بعد هجوم الفصائل المسلحة عليهم.

وصدر تقرير عن لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الشهر الماضي يوضح أن المليشيات التي تعرف باسم الجنجاويد، وهي فصائل مسلحة تنتمي لقبائل من أصول عربية وتدعمها الحكومة السودانية، تقوم بمهاجمة السكان وسلب ممتلكاتهم وحرق القرى.

وناشد مؤتمر نظمته الأمم المتحدة في جنيف الأسبوع الماضي الدول المانحة تقديم 236 مليون دولار كمساعدات لدارفور.

كما قال برنامج الغذاء العالمي اليوم إنه بحاجة إلى دعم كبير لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية. ويقدر عدد المشردين داخليا منذ بدء النزاع بحوالي مليون شخص.