الأمم المتحدة تسلط الضوء على 10 قضايا تعتقد بضرورة تغطيتها إعلاميا أكثر

الأمم المتحدة تسلط الضوء على 10 قضايا تعتقد بضرورة تغطيتها إعلاميا أكثر

media:entermedia_image:9df156ef-81f1-4e59-9e6a-bc16c0efcb95
أطلقت دائرة شؤون الإعلام بالأمم المتحدة اليوم مبادرة تهدف إلى تسليط مزيد من الضوء على عدد من القضايا الدولية التي لا تحصل على تغطية إعلامية كافية بحسب الأمم المتحدة وقامت بإصدار لائحة تحت عنوان "10 قضايا على العالم معرفتها أكثر".

وقد تم الإعلان عن هذه اللائحة في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم بنيويورك من قبل وكيل الأمين العام للشؤون الإعلامية، شاشي ثارور.

وتتضمن اللائحة عددا من الحالات الإنسانية الطارئة وبعض النزاعات بالإضافة إلى عدد من القضايا ذات الأهمية بالنسبة للأمم المتحدة.

وحسب دائرة الشؤون الإعلامية فإن هذه القضايا تتم تغطيتها إعلاميا ولكنها غالبا ما تعتبر في المرتبة الثانية وتحتاج إلى المزيد من التغطية والاهتمام.

وشدد ثارور على أن اللائحة تتضمن بعض القضايا الملحة التي تحتاج إلى تغطية إعلامية أكثر في الوقت الحالي على الأقل .

وقد أعدت اللائحة بالتشاور مع عدد من الإدارات المختلفة داخل الأمم المتحدة إلا أن دائرة شؤون الإعلام هي التي اختارت هذه القضايا.

وتتضمن اللائحة محنة الأطفال المجندين في أوغندا والأطفال الأيتام بسبب الإيدز في أفريقيا وكثرة الصيد مما يهدد تنوع الأحياء المائية.

وأشار ثارور إلى أن المبادرة جاءت عشية اليوم الدولي لحرية الصحافة، وتهدف إلى لفت أنظار الإعلام إلى هذه القضايا الهامة وليس لنقد الصحافة على عدم تغطيتها أو تجاهلها لمثل هذه المواضيع.

وستقوم دائرة شؤون الإعلام بتزويد الصحفيين بأرقام الأشخاص المعنيين بهذه القضايا التي طرحتها الدائرة كما ستطرح هذه القضايا على صفحة خاصة على الإنترنت في موقع مركز أنباء الأمم المتحدة كما ستساعد الصحفيين على عمل لقاءات مع مسؤولي الأمم المتحدة للتحدث عن هذه القضايا.