منظمة الصحة العالمية تستضيف مؤتمرا معنيا بمكافحة الأمراض التي تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان

30 نيسان/أبريل 2004
فيروس السارز

تستضيف منظمة الصحة العالمية اجتماعا لخبراء دوليين الأسبوع المقبل لمدة 3 أيام بمقر المنظمة في جنيف لمناقشة كيفية تجنب انتقال الأمراض الحيوانية إلى الإنسان وكيفية تحسين مراقبتها وتقليل آثارها.

وتعقد منظمة الصحة العالمية هذا الاجتماع بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة (فاو) ومجلس الصحة الهولندي.

وسيناقش الخبراء الدوليون الدروس المستفادة من انتشار نوعية هذه الأمراض مؤخرا، مثل مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) وإنفلونزا الطيور كما ستتم مناقشة أمراض مثل جنون البقر وغيرها.

وقال فرانسوا ميسلين، منسق منظمة الصحة العالمية للأمراض التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان، إن المنظمة تسعى لحماية الصحة العامة، مشيرا إلى انتشار نوعية هذه الأمراض مؤخرا والحاجة إلى التعاون الإقليمي والدولي من أجل منع تعريض الصحة العامة للخطر.

ويعتمد انتقال نوعية هذه الأمراض على عدة عوامل بما فيها اختلاط الإنسان والحيوان وعامل الميكروب كما أن التغييرات البيئية التي تحدث بسبب النشاطات الإنسانية تمثل العامل الأكثر أهمية في ظهور مثل هذه الأمراض.

وقد انتشر مرض إنفلونزا الطيور في آسيا مؤخرا كما ظهرت حالات جديدة من مرض السارز في الصين وهو المرض الذي أدى إلى مقتل نحو 774 شخصا عام 2003 وأصاب نحو 8000 شخص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.