الأمين العام يعبر عن قلقه العميق من الأنباء حول إساءة معاملة الأسرى العراقيين

30 نيسان/أبريل 2004

قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إنه يشعر بقلق عميق لصور الأسرى العراقيين الذين تساء معاملتهم ويهانون من قبل حراسهم الأمريكيين في سجن أبوغريب بالعراق.

وأعرب عنان عن أمله في أن يكون هذا الحادث معزولاً ورحب بالإصرار الواضح من قبل الأمريكيين لجلب المسؤولين عن هذه التصرفات للعدالة ومنع مثل هذه الانتهاكات في المستقبل.

وجدد الأمين العام موقفه المعارض لإساءة معاملة المعتقلين تحت أي ظرف وفي أي مكان مؤكداً على ضرورة حماية حقوقهم وفق معايير القانون الإنساني الدولي .

ومن جهة ثانية أعرب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالإنابة، برتراند رامشران ، عن عزمه البدء في إصدار تقرير عن موقف حقوق الإنسان والصراع المسلح في العراق ، والذي لم تقم لجنة حقوق الإنسان في دورتها الحالية بمناقشته، الأمر الذي يثير الحيرة والارتباك كما قال رامشران.

وأضاف أنه يجب أن تكون هناك جهات مسؤولة أثناء الصراعات ولا توجد في الوقت الحالي في العراق أية مراقبة لموقف حقوق الإنسان سواء على صعيد الإرهاب أو بخصوص استخدام القوة ومعاملة المدنيين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.