في يوم المرأة الدولي الأمم المتحدة تحذر من تزايد مرض الإيدز بين النساء

في يوم المرأة الدولي الأمم المتحدة تحذر من تزايد مرض الإيدز بين النساء

media:entermedia_image:d25c146a-daf7-427a-a466-2a7e57bc07c5
في إطار الاحتفال بيوم المرأة الدولي الذي يصادف اليوم الثامن من آذار/مارس، طالب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، الرجال بتحمل المسؤولية للحد من انتشار مرض الإيدز بين نساء العالم.

وقال الأمين العام في رسالة وجهها بهذه المناسبة "إن من بين السلوكيات التي يمكن أن تؤدي إلى الحد من انتشار المرض ومنح النساء المزيد من الثقة أن يقوم الرجال بتحمل مسؤولية تعليم بناتهم وعدم الدخول في علاقات يمكن أن تعرض الآخرين للخطر وعدم الدخول في علاقات مع الفتيات صغيرات السن".

وأضاف الأمين العام إن النساء سيشكلن غالبية الأشخاص المصابين بالإيدز في العالم إذا ما استمرت معدلات الإصابة بهذا الارتفاع.

وقال عنان "لماذا نجد النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض على الرغم من أنهن في غالبية الأحوال لا يقمن علاقات خارج إطار الزوجية كما أنهن لا يتعاطين المخدرات عن طريق الحقن أكثر من الرجال؟ كل هذا بسبب الظلم الواقع عليهن من المجتمع والذي يوصلهن إلى هذا الوضع السئ".

وأضاف عنان أن العنف والفقر وعدم إمكانية الحصول على المعلومات يؤثر سلبا على النساء ويزيد من خطر إصابتهن بالمرض.

وأبدى الأمين العام تفاؤله في أن تدفع توصيات فرقة العمل المعنية بالنساء والفتيات ومرض الإيدز في الجنوب الأفريقي والتي ترأسها كارول بيلامي، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بطلب من الأمين العام، الحكومات في اتخاذ إجراءات سريعة لمكافحة المرض في الدول التسع المتأثرة بالمرض في تلك المنطقة.

وقالت فرقة العمل أنها وجدت تعاونا ودعما كبيرا من حكومات الجنوب الأفريقي للتوصيات التي اقترحتها فرقة العمل.