مبعوث الأمم المتحدة الجديد يزور مدينة ميتروفيتشا

مبعوث الأمم المتحدة الجديد يزور مدينة ميتروفيتشا

قام مبعوث الأمم المتحدة الجديد في كوسوفو هاري هولكيري بزيارة اليوم الخميس لمدينة ميتروفيتشا التي تشهد اضطرابات بين الألبان والصرب منذ سنتين. وحث هولكيري الطرفين على كسر دائرة العنف ومحاولة التعايش بسلام ووفاق مؤكدا على التزامه بالتوفيق بين الطرفين. ولكن المبعوث أضاف "لا يمكن إصلاح الناس بالقوة."

وتم تعيين هولكيري الذي كان يشغل منصب رئيس وزراء فنلندا الشهر الماضي كممثل خاص للأمين العام في كوسوفو ورئيسا لبعثة الأمم المتحدة المؤقتة في كوسوفو (اونميك) خلفا لمايكل شتاينر وهو دبلوماسي ألماني.

وأدان الممثل الخاص مقتل مراهقين من الصرب وإصابة أربعة آخرين على أيدي مسلحين مجهولين عندما كانوا يسبحون في نهر بمنطقة بيك بيجا في بداية هذا الشهر. كما أدان هجوما مسلحا في منطقة أخرى في أول هذا الأسبوع.

وقال هولكيري "إن هذه الأعمال تمت على أيدي أعداء لمستقبل كوسوفو". وأضاف قائلا" لن ندخر جهدا من أجل العثور على من قاموا بهذا العمل الإجرامي."

وكان الممثل الخاص يتحدث للصحفيين من المركز الثقافي بالقرب من جسر ميتروفيتشا الذي يفصل الجزء الألباني عن الجزء الصربي في المدينة. وقال "إن الفن لغة عالمية وآمل أن يتمكن هذا المركز من جمع الطرفين ليكتشفوا الأشياء المشتركة بينهم عن طريق الفن والثقافة".