عنان يرحب بمحادثات بكين لاحتواء الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية

عنان يرحب بمحادثات بكين لاحتواء الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية

الأمين العام
رحب اليوم الأربعاء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بالمباحثات السداسية الأطراف التي تجري في بكين لمحاولة احتواء الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية. ووصف عنان المباحثات بأنها مشجعه وأنه يأمل في أن تساهم في تعزيز السلام والاستقرار.

قال عنان في رسالة موجهة للأطراف الستة المشاركة في المباحثات "إن هذه المباحثات برغم التحديات التي تفرضها والتعقيدات المصاحبة لها إلا أنني آمل أن تقود إلى حل للمواضيع المعلقة وبالتالي تؤدي إلى تخفيف التوتر وتعزيز السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية."

وأضاف عنان أن "هذه المباحاثات تعتبر تطورا مشجعا وتبين مدى رغبة حكوماتكم للوصول إلى حلول للمشاكل الحيوية في المنطقة عن طريق المفاوضات. وقال عنان "لدينا ثقة كبيرة في خبرتكم الدبلوماسية وأتمنى لكم التوفيق وأود أن أؤكد لكم على مساندتي التامة لعملكم."

وتشارك في المفاوضات كل من الولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين بالإضافة إلى الكوريتين الشمالية والجنوبية.