الأمين العام يرحب بعقد أول مؤتمر للمنظمات شبه الإقليمية الآسيوية والأفريقية

الأمين العام يرحب بعقد أول مؤتمر للمنظمات شبه الإقليمية الآسيوية والأفريقية

كيم هاك -سو
رحب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بعقد أول مؤتمر للمنظمات شبه الإقليمية الآسيوية والأفريقية، قائلا إن هذه فرصة حقيقية لبدء علاقات استراتيجية بين المنطقتين.

وأكد عنان في رسالة إلى المؤتمر الذي اختتم الأربعاء في "باندونج" في أندونيسيا أن التعاون المتعدد الأطراف هو الطريقة الوحيدة لمقابلة تحديات العصر الحالي.

وأضاف أن التعاون الإقليمي يمكن أن يلعب دورا هاما في دعم المساعي الآسيوية والأفريقية لتخفيف حدة الفقر وتحقيق التنمية المستدامة والقيام بإصلاحات سياسية واقتصادية وتعزيز السلام والاستقرار.

وألقى كلمة الأمين العام في المؤتمر كيم هاك-سو الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادي "إسكاب".

وجاء في الكلمة أن نتائج الحرب والتجارة والهجرة والتدهور البيئي تؤثر على الجميع في عالم اليوم المتداخل، وأن التصدي للتحديات الرئيسية التي تواجه عصرنا ممكن فقط من خلال النظر إلى نطاق أوسع من الحدود التقليدية للدول بالإضافة إلى العمل المتعدد الأطراف.