الأمين العام يدعو مجلس الأمن إلى الإسراع في إرسال قوات حفظ سلام لليبريا

الأمين العام يدعو مجلس الأمن إلى الإسراع في إرسال قوات حفظ سلام لليبريا

وجه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان رسالة إلى مجلس الأمن دعاه فيها إلى إرسال قوات حفظ سلام متعددة الجنسيات إلى ليبريا بأسرع وقت ممكن ومنح هذه القوات ولاية قوية رادعة.

وقال عنان إن الوضع في ليبريا لا يحتمل الانتظار حتى موعد نشر طليعة قوة تابعة للجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" في منتصف آب/أغسطس القادم.

وتدور معارك عنيفة بين الحكومة وعدة جماعات مسلحة في ليبريا، تعرضت خلالها العاصمة مونروفيا إلى قصف دموي مستمر خلال الأسبوعين الماضيين.

وشدد عنان على ضرورة الإسراع في نشر قوة "إيكواس" في مونروفيا تمهيدا لنشر القوة المتعددة الجنسيات مبكرا. وأشار إلى أن نيجيريا أبدت استعدادها لنشر كتيبة تابعة لها فورا في ليبريا، إذا ما قدم المجتمع الدولي الدعم الاستراتيجي الضروري.

وأشار الأمين العام إلى أن بعثة الأمم المتحدة في سيراليون مستعدة لنقل الكتيبة النيجيرية إلى ليبريا، وأن أمر منح البعثة الولاية اللازمة لتقديم الدعم الاستراتيجي الكامل لقوة "إيكواس" يعود إلى مجلس الأمن. وطلب عنان من المجلس أن يمنح هذا الموضوع الأولوية القصوى.