لارسن يدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى بناء الثقة بينهما

لارسن يدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى بناء الثقة بينهما

تيري رود لارسن
دعا المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن في جلسة إحاطة مفتوحة لمجلس الأمن الخميس الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى بناء الثقة المتبادلة وتعزيز التقدم الذي شهدته عملية السلام مؤخرا.

وقال لارسن إن الأمل بدأ يحل مكان اليأس بعد أكثر من ألف يوم من العنف وقع خلالها 3.500 قتيل.

وأضاف أن الطرفين يلتقيان بشكل منتظم ويعملان سويا على جميع المستويات منذ تقديم خطة السلام المعروفة بـ "خارطة الطريق" من قبل اللجنة الرباعية للشرق الأوسط المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي.

وتدعو خطة السلام المذكورة الطرفين إلى اتخاذ سلسلة من الخطوات المتوازية وصولا إلى قيام دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب وفي أمن وسلام مع دولة إسرائيل.

وقال لارسن إن على السلطة الفلسطينية، من جهتها، تحمل مسؤولياتها الأمنية. وأضاف "نأمل أن يؤدي وقف إطلاق النار إلى نزع السلطة الفلسطينية لأسلحة كافة الفصائل المسلحة... بحيث لا يحمل الأسلحة سوى قوات الأمن الفلسطينية."

وأكد أن على إسرائيل، بدورها، بذل المزيد على أصعدة إطلاق السجناء وتحسين الظروف الحياتية اليومية للفلسطينيين. ودعا الحكومة الإسرائيلية إلى مواصلة الانسحاب من الأراضي الفلسطينية والامتناع عن عمليات الاغتيال الموجهة وإزالة المستوطنات ووقف بناء المزيد منها.