مزيد من الأصوات تنادي بتوسيع دور الأمم المتحدة في العراق

مزيد من الأصوات تنادي بتوسيع دور الأمم المتحدة في العراق

استمع الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو إلى مزيد من الأصوات المنادية بتوسيع دور الأمم المتحدة في العراق، وهو ما كانت الولايات المتحدة قد طرحته على الأمين العام كوفي عنان في واشنطن.

وجاءت الدعوة الجديدة الموجهة إلى دي ميلو في طهران الخميس خلال لقائه الرئيس الإيراني محمد خاتمي الذي قال إن توسيع دور الأمم المتحدة في العراق سيؤدي إلى تعزيز احتمالات إرساء السلام.

وأكد خاتمي استعداد إيران، التي دخلت في حرب مع العراق بين عامي 1980 و1988، للتعاون مع الأمم المتحدة في إرساء السلام والاستقرار في البلاد مما يعود بالمنفعة على المنطقة.

في الوقت نفسه، أكد الأمين العام في تصريحات صحافية في نيويورك الأربعاء أنه بحث مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول في واشنطن الاثنين احتمال طرح قرار جديد على مجلس الأمن يقلد الأمم المتحدة مسؤولية عمليات ترسيخ الاستقرار في العراق مستقبلا.

وأضاف عنان أن الموضوع نفسه طرح مع رئيس الأغلبية في مجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري بيل فريست. وقال عنان إن فريست أعرب بدوره عن شعوره بالحاجة إلى تدويل العمليات في العراق وإشراك حكومات أخرى فيها.