الأمين العام يشجب أحداث العنف الأخيرة في الشرق الأوسط

الأمين العام يشجب أحداث العنف الأخيرة في الشرق الأوسط

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن شجبه للعنف الذي قامت به جماعات فلسطينية خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وكانت التقارير الإخبارية ذكرت أن مجموعة فلسطينية مكونة من ثلاثة أشخاص شنت هجوما على معبر إيريز الأحد أدى إلى مقتل حوالي خمسة جنود إسرائيليين بالإضافة إلى المهاجمين الفلسطينيين.

وقال الأمين العام إن مثل هذا العنف يأتي في توقيت سيء حيث إنه يعقب قمة العقبة التي التزمت فيها الأطراف المعنية بتنفيذ خطة السلام المعروفة بـ "خارطة الطريق" والتي قدمتها اللجنة الرباعية للشرق الأوسط المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي.

ودعا الأمين العام الأطراف المعنية إلى عدم السماح للعنف، الذي يهدف بوضوح إلى إعاقة عملية السلام، بالتحكم في عملية السلام.

وحيا عنان رئيسي الوزراء الإسرائيلي والفلسطيني بسبب تعبيرهما مؤخرا عن تصميمهما على المضي في المسيرة السلمية.

وأعرب الأمين العام عن اعتقاده بأن "خارطة الطريق" ترسم أفضل السبل لتحقيق سلام عادل ودائم وشامل يكفل الأمن لشعوب الشرق الأوسط.