دي ميلو يلتقي بعض ممثلي الجماعات العراقية

دي ميلو يلتقي بعض ممثلي الجماعات العراقية

سيرجيو فييرا دي ميلو
التقى الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو يوم الاثنين بحامد البياتي ممثل المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، بهدف بحث دور الأمم المتحدة المحتمل في صناعة مستقبل البلاد مع أوسع طيف ممكن من المجتمع العراقي.

وأعرب البياتي عن رغبة المجلس الأعلى في وجود حكومة ديمقراطية في العراق في أسرع وقت ممكن. وطلب أن تلعب الأمم المتحدة دورا مستقلا تساعد من خلاله على القيام بعملية سياسية يحكمها العراقيون لاختيار إدارة عراقية.

وأكد دي ميلو من جهته أن للأمم المتحدة باعا طويلا في مساندة العمليات الانتخابية والمسيرات الدستورية في بلدان عديدة بالعالم، وأنها مستعدة لمساعدة الشعب العراقي بأية طريقة ممكنة.

والتقى دي ميلو الأحد بقائد سياسي آخر هو عدنان بقججي الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية الأسبق والذي دعا لاضطلاع الأمم المتحدة بدور قوي في قيام حكومة ديمقراطية في البلاد.

وقال دي ميلو "إن علينا أن نخرج بأفضل ما يمكن" من قرار مجلس الأمن 1483 الذي يمنح الأمم المتحدة فرصة للعمل في العراق على الرغم من غموضه.

ويؤكد القرار استقلالية الأمم المتحدة مما اعتبره دي ميلو "أقوى المكاسب،" مضيفا أن دور الأمم المتحدة هو التوصل إلى ما يريده العراقيون وهو السيادة في النهاية.

والتقى دي ميلو الأحد كذلك ببول بريمر رئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق بحضور ممثلي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وعاد دي ميلو للالتقاء ببريمر الاثنين حيث تطرق معه إلى العملية السياسية.