الأولويات البيئية في العراق: إصلاح شبكات المياه وجمع النفايات والوقاية من بقايا اليورانيوم المستنفد

24 نيسان/أبريل 2003

أوصت دراسة أولية أجراها برنامج الأمم المتحدة للبيئة حول التهديدات البيئية الرئيسية التي تواجه العراق باتخاذ خطوات عاجلة للتصدي للقضايا الإنسانية بالإضافة إلى إجراءات أخرى لتقويم الآثار الضارة للنـزاعات التي خاضتها البلاد على المدى البعيد.

وتقول الدراسة إن الأولويات الملحة في المرحلة الحالية هي إصلاح شبكات ضخ المياه والصرف الصحي وتنظيف بؤر التلوث المحتملة ومراكز تجمع النفايات لتقليل مخاطر تفشي الأوبئة، بما فيها تلك الناجمة عن نفايات المستشفيات والنفايات الحضرية.

وتضيف الدراسة أن من الأولويات الأخرى إجراء مسح علمي للمواقع التي ضربت بأسلحة تحمل مادة اليورانيوم المستنفد، وتزويد العسكريين والمدنيين بمعلومات حول كيفية تقليل مخاطر التعرض لهذه المادة.

وتدعو الدراسة إلى بناء قاعدة معلومات للتصدي للقضايا البيئية المزمنة من خلال توحيد جهود الخبراء الوطنيين والدوليين وجمع المعلومات وإرسال البعثات الميدانية. وتشير إلى أن أهم المواضيع التي ينبغي بحثها باستفاضة هي النفايات والانبعاثات الخطرة، وإدارة المصادر المائية، والنظم البيئية (الإيكولوجية)، واليورانيوم المستنفد.

وتقول الدراسة إن النـزاع الحالي في العراق قد تسبب في زيادة المشاكل البيئية التي تراكمت عبر العقدين الماضيين بسبب الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات وحرب الخليج (1991) والعقوبات التي تبعتها بالإضافة إلى سوء الإدارة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.