دي ميلو: قوات التحالف أكدت أنها تسعى لحماية المدنيين في العراق في كل الظروف الممكنة

14 نيسان/أبريل 2003
سيرجيو فييرا دي ميلو

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان سيرجيو فييرا دي ميلو في لقاء تلفزيوني مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنه تلقى تطمينات من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة مفادها أن سياستهما المتبعة في العراق هي حماية المدنيين في كل الظروف الممكنة.

وردا على سؤال حول بعض الحوادث التي تم فيها إطلاق النار على مدنيين عزل من قبل قوات التحالف قال دي ميلو إنه لا يعتقد أن هذه هي سياسة قوات التحالف وأعرب عن أمله في أن تكون هذه مجرد حالات فردية متفرقة.

وأشار دي ميلو إلى أنه كان قد دعا المحتلين إلى عدم استهداف المدنيين إطلاقا والتمييز بوضوح بين الأهداف المدنية والعسكرية.

واستطرد دي ميلو قائلا إن هناك مسؤولية تقع على الجانب الآخر "حيث تنكر مقاتلون عراقيون في زي مدنيين بهدف الاقتراب من قوات التحالف وإطلاق النار عليها أو تفجير أنفسهم معها، مما خلق نوعا من الالتباس لدى جنود التحالف."

وأكد دي ميلو أن إطلاق النار على المدنيين يعد انتهاكا للقانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقية جنيف لعام 1949 المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب. وقال إن لجنة الصليب الأحمر الدولية الموجودة في العراق تستطيع أن تراقب ما يحدث فعلا على الأرض وتسجل وقوع مثل هذه الانتهاكات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.