الأمين العام يتعهد باستئناف تدفق المواد الإنسانية إلى العراق في أقرب وقت ممكن

1 نيسان/أبريل 2003

تعهد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الاثنين بأن يتم تدفق المواد الإنسانية إلى العراق في أقرب وقت ممكن وقال إن الأزمة العراقية سلطت الضوء على مدى الأهمية التي يعلقها الناس على الأمم المتحدة.

وقال عنان في كلمة ألقاها أمام مجموعة من الصحافيين الفلسطينيين يشاركون في دورة تدريبية بمقر الأمم المتحدة إن الأزمة العراقية أظهرت بوضوح أن المجتمع الدولي كان حريصا على أن يتم حل الأزمة سلميا من خلال الأمم المتحدة.

وأضاف أن المظاهرات الحاشدة المطالبة بالسلام والتركيز الذي انصب على دور الأمم المتحدة هو مؤشر على أن الشعوب والحكومات معنية للغاية بما يحدث في مجلس الأمن كما أنها تعلق الكثير من الآمال عليه، مما يفرض تحديات كبيرة على الأمم المتحدة.

وحول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني أعرب الأمين العام عن سعادته بقرار الولايات المتحدة والمملكة المتحدة دفع ما يسمى بـ "خارطة الطريق" قدما.

ومن المعروف أن هذه الخارطة تطرح أفكارا لحل الصراع وتعد ثمرة جهود اللجنة الرباعية المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي.

وتدعو الخارطة الإسرائيليين والفلسطينيين إلى اتخاذ سلسلة خطوات متزامنة خلال السنوات الثلاثة القادمة بهدف تحقيق هدف وجود دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.