مكتب برنامج العراق يعمل على تسهيل وصول سلع بقيمة بليون دولار إلى العراق

1 نيسان/أبريل 2003

أعلن مكتب برنامج العراق أنه يعمل على تسهيل وصول سلع بقيمة بليون دولار إلى العراق خلال الأيام الخمسة والأربعين القادمة، وذلك ضمن الصلاحيات المسندة إلى الأمين العام للأمم المتحدة لتعديل أسلوب تنفيذ برنامج "النفط مقابل الغذاء"، بهدف استمرار تدفق المواد الإنسانية للعراق.

وكان "برنامج النفط مقابل الغذاء" الذي يسمح للعراق باستخدام جزء من عائداته النفطية لشراء المواد الإنسانية الضرورية، قد علق بسبب سحب موظفي الأمم المتحدة من العراق قبيل اندلاع الحرب. واعتمد مجلس الأمن الجمعة القرار 1472 (2002) الذي أقر تعديل هذا البرنامج مؤقتا وإعطاء صلاحيات أوسع للأمين العام للإشراف عليه.

وتخضع كافة العقود الموقعة بموجب "برنامج النفط مقابل الغذاء" لرقابة مكتب برنامج العراق للتأكد من أنها لا تخالف "قائمة استعراض السلع" التي تحدد مجموعة من المواد التي يحظر على العراق استيرادها.

وقال المكتب إنه منح الأولوية لـ 450 عقدا كان قد أقرها في وقت سابق تشمل أدوية ولوازم طبية وأغذية ومياه شرب ومواد تعقيم وغيرها. وأضاف أن بعض المواد كانت في طريقها إلى العراق قبل اندلاع الحرب، وأما البعض الآخر فلم يجر شحنه بعد.

وأشار المكتب إلى أنه يسعى إلى تسريع شحن المجموعة الثانية لتصل ضمن النافذة الزمنية التي يمنحها قرار مجلس الأمن وهي شهر ونصف.

وذكر المكتب أن الشركات التي نالت الأولوية تنتمي إلى حوالي 40 دولة من شتى مناطق العالم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.