اليونيسيف تحذر من مخاطر عدم توفر المياه النظيفة في العراق

24 آذار/مارس 2003

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" أن توفير المياه النظيفة في البصرة ومستشفيات بغداد يعد أبرز أولوياتها وحذرت من أن المياه غير النظيفة تؤدي إلى ارتفاع عدد حالات الوفاة وخاصة بين الأطفال.

وأشار المتحدث باسم اليونيسيف في عمان جافري كيلي إلى أن المياه مقطوعة عن البصرة لليوم الثالث على التوالي وأن اليونيسيف تخشى أن تنقطع نهائيا لا سيما وأن محطة معالجة المياه، التي تعمل جزئيا الآن، لا توفر سوى 40% من احتياجات البصرة.

وقال كيلي إن عشرات الآف من الأشخاص قد يحاولون الحصول على المياه من النهر الملوث بمياه الصرف الصحي ومن مصادر أخرى. وحذر من أن الموت قد يكون مصير مائة ألف طفل دون الخامسة من العمر في البصرة نتيجة الجفاف والإسهال.

وأشار كيلي إلى أن اليونيسيف كانت قد عملت على مدار الأعوام القليلة الماضية على إعادة تأهيل 37 محطة رئيسية و23 محطة صغيرة لمعالجة المياه والمجاري يستفيد منها 8.6 مليون شخص. وذكر أن بعض مستشفيات بغداد كانت في حاجة ماسة الاثنين إلى المياه النظيفة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.