الأمين العام يدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب حدوث كارثة إنسانية في البصرة

الأمين العام يدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب حدوث كارثة إنسانية في البصرة

الأمين العام
دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الاثنين إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإعادة التيار الكهربائي وضخ المياه إلى مدينة البصرة العراقية التي تشير التقارير الواردة من لجنة الصليب الأحمر الدولية إلى أنها قد تتعرض لكارثة إنسانية.

وقال عنان إن القضية الرئيسية التي تعنيه كما تعني مجلس الأمن حاليا هي اعتماد قرار جديد لتعديل برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي يسمح لبغداد باستعمال جزء من عائداتها النفطية لشراء الأغذية والمواد الإنسانية الأخرى. وقد تم تجميد هذا البرنامج مؤخرا بسبب خروج موظفي الأمم المتحدة الدوليين الذين يشرفون على تنفيذه من العراق.

وأشار الأمين العام إلى أن 60% من العراقيين يعتمدون على برنامج "النفط مقابل الغذاء" وأن هذا هو سبب التصميم على تعديله بهدف استمرار تزويد العراق بالمواد الإنسانية.

وفي معرض رد الأمين العام على سؤال لأحد الصحافيين حول الاتهامات الموجهة له من قبل نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان في رسالة تم تسليمها الجمعة، قال عنان "أعتقد أنني أستطيع تفهم مشاعر الغضب والإحباط والغيظ التي يشعر بها رمضان وغيره من العراقيين. إن بلدهم في حالة حرب وهذا النوع من الشعور بالغضب هو أمر يمكن فهمه."

واستطرد عنان قائلا " إنني بالطبع أؤدي عملي كأمين عام يعمل مع مجلس الأمن. ليس لدى الأمم المتحدة أو لدي أية رغبة في أن أكون مندوبا ساميا ومن المفارقة أن أُتهم بأني استعماري بينما كنت من ضحايا الاستعمار."