خبراء مجلس الأمن بحثوا مقترحات لتعديل برنامج "النفط مقابل الغذاء"

23 آذار/مارس 2003

بحث مجموعة من خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن طوال يوم السبت المقترحات التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان والمتعلقة بتعديل برنامج "النفط مقابل الغذاء" مؤقتا ليتسنى استئناف إيصال المواد الإنسانية إلى العراق أثناء الحرب وبعدها.

وكان السفير محمدي تراوري الممثل الدائم لغينيا لدى الأمم المتحدة والذي تشغل بلاده مقعد رئاسة مجلس الأمن للشهر الحالي قد قال الجمعة إن أعضاء المجلس رحبوا بمقترحات الأمين العام واعتبروا أنها توفر أساسا جيدا للعمل، كما أنهم أجمعوا على الحاجة إلى اتخاذ خطوات مناسبة لمواجهة الأزمة الإنسانية في العراق.

كما كان السفير غنتر بليغر الممثل الدائم لألمانيا لدى الأمم المتحدة والذي يرأس لجنة العقوبات قد قال إن مجلس الأمن اتفق الجمعة على أن المواد المتوفرة وخاصة من عائدات برنامج "النفط مقابل الغذاء" ينبغي أن تستخدم لتخفيف محنة الشعب العراقي وأن الموارد الطبيعية للعراق تعود للشعب العراقي وينبغي تمكينهم من الانتفاع بها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.