مجلس الأمن يدعو إلى وقف تدفق الأسلحة الخفيفة إلى غرب أفريقيا

19 آذار/مارس 2003

اعتمد مجلس الأمن الثلاثاء قرارا يدعو إلى وقف تدفق الأسلحة الخفيفة إلى غرب أفريقيا بعد أن عقد جلسة نقاش مفتوحة حول بعض المخاطر التي تهدد الأمن والسلام في البلاد ومنها انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة وظاهرة تجنيد المرتزقة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان قد ألقى كلمة في الجلسة رحب فيها باهتمام المجلس بهذه القضية التي تؤثر على رفاه وسلامة ملايين الأشخاص في غرب أفريقيا.

وقال الأمين العام إن انتشار الأسلحة الخفيفة يرتبط بتصاعد ظاهرتي إيذاء النساء والأطفال وتجنيد الأطفال. وأشار إلى أن بعض الأطفال يبدأون استخدام الاسلحة الأوتوماتيكية وهم في التاسعة أو العاشرة من العمر.

وفيما يتعلق بظاهرة المرتزقة قال عنان إن هذه المشكلة ترتبط بالفشل في توفير التمويل اللازم لتنفيذ برامج نزع الأسلحة وتسريح المقاتلين وإعادة دمجهم في المجتمع.

وبلغ صعدد المتحدثين في الجلسة 29 متحدثا بينهم عشرة وزراء خارجية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.