الأمين العام يعرب عن أسفه لأعمال العنف في بوليفيا

13 شباط/فبراير 2003

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن قلقه لأحداث العنف التي وقعت في بوليفيا الأربعاء وأسفه للخسائر البشرية التي نجمت عنها.

وقال الأمين العام في تصريح صادر عن المتحدث باسمه إن الشعب البوليفي وقيادته قد عملا بجد وقدما تضحيات في سبيل تحديث الاقتصاد جنبا إلى جنب مع الحفاظ على مؤسساتهم الديمقراطية، لكن ما زال هناك عمل كثير ينبغي القيام به لإحلال المساواة والحد من الفقر.

وناشد الأمين العام حكومة وشعب بوليفيا التماس حل لمشاكلهم من خلال الحوار والاحترام الكامل لمؤسسة الديمقراطية.

كما ناشد الأمين العام المجتمع الدولي أن يظهر مرونة مع بوليفيا وتفهما لأوضاعها من خلال مساعدتها على إيجاد حلول للمشاكل التي تواجهها.

يُذكر أن حوالي 14 شخصا كانوا قد قتلوا خلال مظاهرات عنيفة وقعت احتجاجا على خطة لزيادة الضرائب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.