بليكس يحث العراق على التعاون النشط مع المفتشين

بليكس يحث العراق على التعاون النشط مع المفتشين

هانز بليكس
السلم والأمن

قال هانز بليكس رئيس لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" في مؤتمر صحافي عقده الخميس في بروكسل إن على العراق أن يبادر للتعاون النشط مع مفتشي الأمم المتحدة كي يتم تجنب استخدام الخيار العسكري ضده.

وجاءت تصريحات بليكس إثر لقائه بكل من الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية المشتركة خافيير سولانا والمفوض الأوروبي للشؤون الخارجية كريس باتن، وذلك في مستهل جولة لإجراء مباحثات مع عدد من كبار المسؤولين الأوروبيين.

وقال بليكس إن الرسالة التي نريد إيصالها إلى بغداد هي أن الوضع متوتر وخطر جدا وإن الجميع يريدون التحقق من نزع أسلحة الدمار الشامل العراقية.

وأضاف أن إعلان العراق حول برامج تسلحه الذي قُدم في اثنتي عشرة ألف صفحة إلى مجلس الأمن لم يقدم أي أدلة جديدة حول نزع أسلحة الدمار الشامل، وأن على بغداد المبادرة لتعاون نشط مع المفتشين كي تقنع مجلس الأمن بأنها لم تعد تمتلك تلك الأسلحة.

وقال بليكس إن هناك خيارين لنزع أسلحة الدمار الشامل العراقية، أولهما يمر عبر الأمم المتحدة وعمليات التفتيش، التي ينبغي أن يبدي العراق تعاونا أكبر فيها لإكسابها المصداقية اللازمة، أما ثانيهما فهو ذلك الذي شاهدنا ملامحه تتشكل في صورة عمل عسكري ضد العراق.

وأكد أن المفتشين يبذلون أقصى ما في وسعهم لجعل عملياتهم ذات فعالية كي يمكن ترجيح كفة الخيار السلمي.

ومن المقرر أن يتوجه كل من بليكس والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى بغداد نهاية هذا الأسبوع، لإجراء مزيد من المباحثات مع الحكومة العراقية قبل أن يحيطا مجلس الأمن بتقريريهما عما تمخضت عنه عمليات التفتيش حتى الآن في 27 من شهر كانون الثاني/يناير الحالي.