وكيل الأمين العام للشؤون السياسية يحيط مجلس الأمن بآخر التطورات في الشرق الأوسط

وكيل الأمين العام للشؤون السياسية يحيط مجلس الأمن بآخر التطورات في الشرق الأوسط

كيران برينديرغاست
السلم والأمن

قال وكيل الأمين العام للشؤون السياسية كيران بريندرغاست الخميس إن المجتمع الدولي يجمع على تأييد المساعي السياسية للجنة الرباعية (الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي) وذلك لحل مشكلة الشرق الأوسط والتي ترتكز على وجود دولتين إسرائيلية وفلسطينية تتمتعان بالسيادة وتعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن.

وجاءت كلمة وكيل الأمين العام ضمن إحاطة قدمها لمجلس الأمن حول نتائج الاجتماع الأخير للجنة الرباعية في واشنطن، وحول آخر التطورات على الأرض.

وقال بريندرغاست إن اللجنة أحرزت تقدما في مجال تحضير "خارطة طريق" لحل النزاع، وإن من المتوقع أن يتم تقديم هذه الخارطة رسميا إلى الأطراف المعنية بعد إجراء الانتخابات الإسرائيلية في 28 كانون الثاني/يناير الجاري.

وتطرق بريندرغاست إلى الثمن الذي يدفعه الطرفان نتيجة استمرار النزاع قائلا إن عمليات العنف قد أودت بحياة 68 فلسطينيا و24 إسرائيليا منذ تقديم آخر إحاطة لمجلس الأمن بالتطورات على الأرض في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال بريندرغاست "إن هناك مخاوف مشروعة بأن الوتيرة السلبية الواضحة للتطورات على الأرض تؤدي إلى إضعاف آفاق حل النزاع من خلال إقامة دولتين. لكن بالمقابل فإن هناك تأييدا كاملا من قبل المجتمع الدولي لجهود اللجنة الرباعية للتوصل إلى حل دائم قائم على أساس وجود دولتين مستقلتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام."