مجلس الأمن يؤكد دعمه الكامل لمفتشي الأسلحة في العراق

مجلس الأمن يؤكد دعمه الكامل لمفتشي الأسلحة في العراق

السلم والأمن

أعرب أعضاء مجلس الأمن الخميس عن دعمهم الكامل للعمل الذي يقوم به مفتشو الأسلحة في العراق، وذلك عقب الاستماع إلى إحاطة قدمها رئيسا فرق التفتيش حول ملف التسلح العراقي والتقدم الذي أحرزته عمليات التفتيش.

وقال رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي السفير الفرنسي جين-مارك دو لا سابليير إن أعضاء مجلس الأمن استمعوا باهتمام شديد إلى التقرير الذي قدمه هانز بليكس رئيس لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" ومحمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، حول نتائج تقييم ملف الأسلحة العراقية وسير عمليات التفتيش في العراق.

ونوّه دو لا سابليير أن أعضاء المجلس أكدوا دعمهم الكامل للعمل الذي يقوم به بليكس والبرادعي لمواصلة عمليات التفتيش بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1441 (2002) وبهدف نزع أسلحة الدمار الشامل من العراق.