بدء استخدام المروحيات في عمليات التفتيش في العراق

7 كانون الثاني/يناير 2003

قام فريق من الخبراء الكيميائيين التابعين للجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" بتفتيش مصنع أسمدة في العراق، مستخدمين للمرة الأولى الطائرات المروحية للوصول إلى المكان.

وذكر المتحدث باسم "أنموفيك" في بغداد هيرو يوكي أن ثلاث مروحيات تقل على متنها 15 عضوا من "أنموفيك" ترافقها مروحيتان عراقيتان- أقلعت من قاعدة الرشيد الجوية في بغداد متوجهة إلى شركة القيّم العامة للفوسفات والواقعة على بعد 300 كيلومتر تقريبا إلى الشمال الغربي من العاصمة.

وقال "إن المفتشين أمضوا نحو ست ساعات في الموقع... وقد كان هذا استخداما ناجحا للمروحيات لتعزيز عمليات التفتيش."

وقامت ثلاثة فرق من خبراء الصواريخ التابعين لـ "أنموفيك" بتفتيش عدة مواقع هي مصنعي المأمون والمعتصم التابعين لشركة الرشيد ومصنع الصمود بالإضافة إلى موقع في الفلوجة.

وفتش فريق من الخبراء البيولوجيين مركز صدام لأبحاث السرطان والجينات في بغداد. كما فتش فريق مشترك من الخبراء الكيميائيين والبيولوجيين وخبراء الصواريخ في الموصل دائرة الكيمياء التابعة لكلية العلوم في جامعة الموصل.

وقامت فرق الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش قاعدة البكر الجوية وأحد مصانع الإسمنت للتحقق من بعض المعلومات المرتبطة بموقع آخر.

وقد وصل عدد الموظفين الدوليين في بغداد والموصل إلى 200، من بينهم 105 مفتشين (97 تابعون لـ "أنموفيك" وثمانية للوكالة الذرية).

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.