المهلة الممنوحة لبيونغ يانغ لتمتثل لقرار الوكالة الذرية قد لا تتعدى الأسابيع

المهلة الممنوحة لبيونغ يانغ لتمتثل لقرار الوكالة الذرية قد لا تتعدى الأسابيع

مقر الوكالة الذرية
السلم والأمن

قالت متحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن قرار الوكالة الذي صدر الاثنين مطالبا بيونغ يانغ بالتعاون مع الوكالة ومحذرا من عواقب عدم الامتثال لذلك- ينبغي أن يطبق خلال مهلة زمنية قد لا تتعدى الأسابيع.

وجاءت تصريحات المتحدثة ميليسا فليمنغ ردا على سؤال لراديو الأمم المتحدة حول المهلة الزمنية الممنوحة لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية قبل أن يجري عرض القضية على مجلس الأمن.

وقالت فليمنغ إن قرار الوكالة الذرية لم يضع إطارا زمنيا محددا أو مهلة لامتثال كوريا الديمقراطية له، لكنه تضمن تعبيرين بالغي الأهمية هما "بوجه عاجل" و "فورا".

وأوضحت أن"استخدام كلمة "فورا" جاء في معرض مطالبة بيونغ يانغ ببدء محادثات مع الوكالة الذرية، أما تعبير "بوجه عاجل" فقد استُخدم في معرض مطالبة بيونغ يانغ باتباع عدد من الإجراءات ومنها السماح بعودة المفتشين والامتثال لاتفاقية الضمانات الموقعة مع الوكالة."

وأضافت فليمنغ أن مدير عام الوكالة الذرية محمد البرادعي يفسر هذين التعبيرين على أنهما يمنحان كوريا الديمقراطية مهلة قصيرة لا تتعدى الأسابيع.