6 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

عقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك فعالية خاصة تحت عنوان التعليم من أجل سيادة القانون نظم ضمن الشراكة بين مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والبعثة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة وبالتعاون مع منظمة اليونسكو.

حضر الحدث كل من يوري فيدوتوف المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات والدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية القطرية، وماريا بول روديل مديرية مكتب اليونسكو للاتصال في نيويورك، وجايثما ويكراماناياكا مبعوثة الأمين العام المعنية بالشباب.

وتم عرض أهم الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال التعليم من أجل العدالة، وما يسهم به التعليم في منع الجريمة وتعزيز ثقافة سيادة القانون.

وفي حوار مع أخبار الأمم المتحدة قال اللواء الدكتور عبد الله يوسف المال مستشار وزير الداخلية القطري إن "الشباب هم عماد وقادة المستقبل، وإن الدول ترتكز في نهوضها على العنصر الشبابي، والتعليم هو الأساس الذي يساعد الشباب من أجل الرقي بالأوطان."

التفاصيل في حوار أجراه الزميل نبيل ميداني.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.