غوتيريش يرحب بتقرير الفريق المعني بتنفيذ الخطة الحضرية الجديدة

غوتيريش يرحب بتقرير الفريق المعني بتنفيذ الخطة الحضرية الجديدة

تنزيل

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بتقرير الفريق المستقل رفيع المستوى المعني بتقييم وتعزيز فعالية وكفاءة ومساءلة ورقابة موئل الأمم المتحدة، الذي أعد استجابة لقرار الجمعية العامة  A/RES/71/256.

وكانت الجمعية العامة قد دعت في القرار المعني، الأمين العام إلى أن يقدم مع الاستعانة بإسهامات طوعية من البلدان والمنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة، تقريرا عن التقدم المحرز في تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة مرة كل أربع سنوات، على أن يقدم التقرير الأول خلال دورة الجمعية العامة الثانية والسبعين.

وأعرب الأمين العام عن تقديره للتوصيات التي قدمها الفريق بشأن أفضل السبل للتصدي للتحضر، وهو اتجاه ضخم عالمي يضغط على المجتمعات المحلية والهياكل الأساسية والبيئة، وعلى الطريقة التي يمكن بها إصلاح المستوطنات البشرية ومنظومة الأمم المتحدة  لتصبح مناسبة مع هذا الهدف.

ونقلا عن الأمين العام، قال ستيفان دو جاريك المتحدث باسم الأمين العام في المؤتمر الصحفي اليومي:

"يرى الأمين العام أن العديد من التوصيات تتماشى مع مقترحاته الخاصة بإصلاح نظام الأمم المتحدة الإنمائي، ولا سيما إنشاء "الأمم المتحدة الحضرية"، التي تهدف إلى تعزيز المزيد من العمل التعاوني من جانب وكالات الأمم المتحدة في فرق الأمم المتحدة القطرية التي تم تجديدها، ومواءمة المكاتب الإقليمية التابعة لمكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية مع مهام تكامل السياسات الجديدة للجان الاقتصادية الإقليمية."

ويعتبر الأمين العام أن التوسع الحضري السريع وصلاته بالفقر وعدم المساواة والصحة العامة والهجرة وتغير المناخ والكوارث الطبيعية من أكثر الشواغل إلحاحا لدى الأمم المتحدة. وأعرب عن تقديره للعلاقة القوية بين تقييم مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) والإصلاح الشامل لنظام الأمم المتحدة الإنمائي.

وشكر الفريق رفيع المستوى على أفكاره المقنعة معربا عن تطلعه إلى إجراء مزيد من المناقشات مع الدول الأعضاء بشأن الإصلاحات الطموحة التي من شأنها أن تساعد الأسرة البشرية على إجراء الاختبارات الحضرية في عصرنا.

مصدر الصورة