شؤون الأمم المتحدة- الأمين العام

الأمين العام يؤكد ضرورة أن تقود الأمم المتحدة طفرة دبلوماسية من أجل السلام

مع قرب افتتاح المداولات العامة رفيعة المستوى للجمعية العامة، أكد الأمين العام أنطونيو غوتيريش على أهمية التعددية ودور المنظمات متعددة الأطراف في التعامل مع المشاكل العالمية التي تواجه العالم اليوم.

وفي حوار مع أخبار الأمم المتحدة قال غوتيريش إن تلك المشاكل تتطلب حلولا دولية، إذ لا يمكن لدولة منفردة أن تتصدى لها. ومع انتشار العنصرية ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا في بعض مناطق العالم، قال غوتيريش إنه يضع أمله في الشباب الذين يدركون أن التنوع ثراء وليس تهديدا.

غوتيريش يرحب بتقرير الفريق المعني بتنفيذ الخطة الحضرية الجديدة

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بتقرير الفريق المستقل رفيع المستوى المعني بتقييم وتعزيز فعالية وكفاءة ومساءلة ورقابة موئل الأمم المتحدة، الذي أعد استجابة لقرار الجمعية العامة  A/RES/71/256.

بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار.. تمت المهمة وحان وقت الرحيل

بعد مرور 13 عاما، انتهت الأمم المتحدة من مهمة حرجة في كوت ديفوار، وهي مرحلة حفظ السلام في البلاد، وذلك بعد أن ساعدت البلد الواقع في غرب القارة الأفريقية بنجاح على استعادة السلام والاستقرار في أعقاب أزمة انتخابات عام 2010 وقبل ذلك.

عندما تغلق بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار أبوابها في الثلاثين من حزيران/يونيو 2107، ستشكل بذلك عملية أخرى ناجحة من عمليات حفظ السلام في غرب أفريقيا منذ إغلاق بعثة الأمم المتحدة في سيراليون في عام 2005.

تفاصيل أوفى في هذا التقرير.

بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار.. تمت المهمة وحان وقت الرحيل

بعد مرور 13 عاما، انتهت الأمم المتحدة من مهمة حرجة في كوت ديفوار، وهي مرحلة حفظ السلام في البلاد، وذلك بعد أن ساعدت البلد الواقع في غرب القارة الأفريقية بنجاح على استعادة السلام والاستقرار في أعقاب أزمة انتخابات عام 2010 وقبل ذلك.

عندما تغلق بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار أبوابها في الـ 30 من حزيران / يونيه المقبل، ستشكل بذلك عملية أخرى ناجحة من عمليات حفظ السلام في غرب أفريقيا منذ إغلاق بعثة الأمم المتحدة في سيراليون في عام 2005.

تفاصيل أوفى في هذا التقرير.

الأمين العام: بينما نجتمع هنا اليوم، سيموت 50 طفلا يمنيا من أسباب كان يمكن منعها

[caption id="attachment_240056" align="aligncenter" width="561" caption="الأمين العام أنطونيو غوتيريش يفتتح مؤتمر إعلان التعهدات لدعم اليمن - الصورة: الأنمم المتحدة/كريستوف ناردو"]

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن المانحين تعهدوا بتقديم 1.1 مليار دولار لدعم الجهود الإنسانية في اليمن الذي يشهد أكبر أزمة إنسانية في العالم.

وكان غوتيريش قد افتتح مؤتمرا رفيع المستوى في جنيف لإعلان التعهدات لدعم اليمن، بالدعوة إلى تمويل النداء الإنساني لعام 2017 الذي يبلغ 2.1 مليار دولار لمساعدة اليمن.

مؤتمر رفيع المستوى لإعلان التعهدات لدعم اليمن

يرأس الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مؤتمر إعلان التعهدات رفيع المستوى حول اليمن، المقرر غدا الثلاثاء في جنيف والذي تشارك في تنظيمه حكومتا السويد وسويسرا.

ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة قال إن اليمن يشهد أكبر الأزمات الإنسانية في العالم.

بان كي مون: لا يزال مئات الملايين بحاجة إلى الأمم المتحدة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، على أنه سعى خلال السنوات العشر الماضية لأن يعمل بكل ما أوتي من شغف وطاقة ووقت من أجل خدمة المنظمة الأممية، مشيرا إلى أن هناك مئات الملايين من الناس الذين ما زالوا بحاجة إلى دعم الأمم المتحدة.

وفي لقاء مع موقع أخبار الأمم المتحدة، وجه السيد بان نصيحة إلى قادة الشعوب مفادها بأن يتم وضع الصالح العام قبل أي شيء آخر وقبل وجهات نظرهم الشخصية، الضيقة أو الإقليمية.

الأمين العام: بعد ما يقرب من سبعة عقود، لا يزال العالم ينتظر ولادة الدولة الفلسطينية

في آخر إحاطة له لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط في منصبه الحالي، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن العالم لا يزال ينتظر ولادة الدولة الفلسطينية بعد سبعة عقود من الزمن.

وأشار السيد بان إلى أن التاريخ قد أثبت أن السلام والأمن لا يمكن بناؤهما إلا على أساس من الاحترام والقبول المتبادل، حيث إن حق الشعب اليهودي في دولته، لا ينفي حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته، وأضاف:

الجمعية العامة تعين أنطونيو غوتيريش أمينا عاما للأمم المتحدة

عينت الجمعية العامة بالتزكية البرتغالي أنطونيو غوتيريش المفوض السامي السابق لشؤون اللاجئين، أمينا عاما للأمم المتحدة لمدة خمس سنوات بدءا من الأول من يناير كانون الثاني عام 2017.

أثنى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون على تعيين غوتيريش والطريقة الشفافة التي اختير بها خلفه.

الأمين العام يشارك في مؤتمر أفغانستان ببروكسل ويحث على استمرار دعم البلاد لسنوات طويلة

استمرار دعم أفغانستان لسنوات طويلة من أجل الاستقرار ودعم عملية السلام والنمو الشامل والتنمية الاقتصادية في المنطقة، كان من أهم ما سلط عليه الأمين العام للأمم المتحدة الضوء في كلمته أمام مؤتمر الدول المانحة لأفغانستان والذي بدأ أعماله في العاصمة البلجيكية، بروكسل.

ويشارك في المؤتمر أكثر من سبعين دولة وعشرين منظمة ووكالة دولية، حيث سيناقش رؤية دولة أفغانستان وسجلها في الإصلاح، والدعم السياسي والمالي لتنمية أفغانستان وتحقيق السلم وبناء الدولة.

شدد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون على أهمية إبقاء أفغانستان على مسار الاستقرار والمساءلة وزيادة  الاعتماد على الذات.