مدير برنامج الأمم المتحدة المعني بالإيدز: الإيدز لم يتم القضاء عليه نهائيا ولا يزال هشا

مدير برنامج الأمم المتحدة المعني بالإيدز: الإيدز لم يتم القضاء عليه نهائيا ولا يزال هشا

تنزيل

عشية اليوم العالمي لمحاربة الإيدز، حذر سيمون بلاند، مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز بنيويورك، من أنه بالرغم من التقدم الكبير نحو القضاء على الوباء بحلول عام 2030، كما ورد في الأهداف الجديدة للتنمية المستدامة، ولكن الوقت ليس مناسبا للاحتفال بالانتصار.

وفي مؤتمر صحفي عقد بنيويورك، قال بلاند، إن اليوم العالمي للإيدز يمثل لحظة مهمة لعكس وإحياء ذكرى جميع الذين فقدوا حياتهم جراء هذا المرض، كما أنه فرصة للتفكير في تحديات القضاء على الإيدز، وأضاف:

" يجب أن لا نفكر مرة أخرى بفترة الثمانينات والتسعينات عندما كانت الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بمثابة حكم إعدام لا مفر منه. والخبر السار هو أنه لم يعد كذلك، إذا كنت محظوظا بما فيه الكفاية للعيش في مكان يتوفر فيه العلاج والرعاية والخدمات. ولكن لا يمكننا ترك هذا للحظ. نحن بحاجة إلى إعادة تسريع وتعجيل الاستجابة لدينا، إذا أردنا أن نوفر لكل هؤلاء الأشخاص الذين يحتاجون لتلك الخدمات والعلاجات بالفعل تلك الخدمات."

وذكر بلاند أن منظمة الصحة العالمية أصدرت مبادئ توجيهية اليوم تقول فيها إن جميع المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في كل مكان يجب أن يتوفر لهم الوصول الفوري إلى العلاج، وهذا يدل على كثير من التقدم بشأن المرض، مشيرا إلى أن هذا الوقت ليس مناسبا للانتصار حيث إن الإيدز لم يتم القضاء عليه نهائيا ولا يزال الوضع المرتبط به هشا.

مصدر الصورة