مكافحة فيروس المناعة البشرية

الفصول الدراسية ظلت فارغة في العديد من بلدان العالم بسبب الانتشار العالمي لكوفيد-19.
CC0 Public Domain

منظمة الصحة العالمية تصدر مبادئ توجيهية جديدة فيما يتعلق بإعادة فتح المدارس وأماكن العمل

في وقت تجاوز فيه عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا أربعة ملايين حالة في جميع أنحاء العالم، أصدرت منظمة الصحة العالمية مزيدا من الإرشادات والمبادئ التوجيهية الجديدة بشأن الرفع التدريجي للإغلاق وإعادة فتح المدارس وأماكن العمل.

طالبات في سلفادور، البرازيل يشاركن في محاضرة حول القضايا الاجتماعية مثل العنصرية والتمييز بين الجنسين .
UNICEF/Claudio Versiani

وكالة الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الإيدز تنادي بـ"عدم التسامح مطلقا مع التمييز" ضد النساء والفتيات

بمناسبة اليوم العالمي المخصص لــ"عدم التسامح مطلقا مع التمييز ضد الفتيات والنساء" قالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة، إن "الإيدز هو أكبر قاتل للنساء بين عمر 15 و 49 سنة. "

مونيك (إلى اليسار) كانت إحدى المستفيدات من مؤسسة مدعومة من اليونيسف، لمساعدة النساء والأطفال المتعايشين أو المتأثرين بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، أصبحت الآن موظفة بدوام كامل، في خليج مونتيغو، جامايكا.
© UNICEF/UN0220590/Volpe

منظمة العمل الدولية: المتعايشون مع فيروس نقص المناعة البشرية لهم كامل الحق في العمل ولا ينبغي إنكار ذلك

أظهرت دراسة مشتركة أجرتها منظمة العمل الدولية والشبكة العالمية للمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية أنه وعلى الرغم من التقدم المحرز في العلاج الذي يمكّن المصابين بالفيروس من العمل، فإنهم لا يزالون يواجهون التمييز عندما يبحثون عن عمل وعندما يحاولون الحفاظ على وظائفهم والتقدم في حياتهم المهنية.

القضاء على الإيدز يقع ضمن أهداف التنمية المستدامة لعام 2030.
المصدر:برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز

أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى تحيدان عن مسار تحقيق أهداف مكافحة الإيدز

"عندما يتعلق الأمر بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، تعد منطقتا أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى من أكثر المناطق صعوبة في التصدي للمرض." هذا بحسب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الذي تحدث في افتتاح المؤتمر الدولي الثاني والعشرين المعني بالإيدز المنعقد بمدينة أمستردام.

اختتام مؤتمر ديربان بشأن الإيدز بالتعهد بالقضاء على الوباء

اختتم المؤتمر الدولي الحادي والعشرون للإيدز اليوم الجمعة أعماله بمدينة ديربان في جنوب أفريقيا، والذي شارك فيه ما يقرب من خمسة عشر ألف شخص من نحو 180 دولة، بما في ذلك عاملون في القطاع الصحي وصانعو القرار وأشخاص متعايشون مع الفيروس، بالدعوة إلى الالتزام بالقضاء على وباء الإيدز.

ألبرتينا نياتسي جاءت من سوازيلاند لحضور المؤتمر والتضامن مع المتعايشين مع الفيروس:

بان كي مون: القضاء على الإيدز أمر أساسي لنجاح مبادرة كل امرأة، كل طفل

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز الذي يصادف اليوم، قال الأمين العام للأمم المتحدة إن القضاء على الإيدز هو أمر أساسي لنجاح مبادرة ’كل امرأة، كل طفل‘ والاستراتيجية العالمية التي أطلقها لضمان صحة ورفاه النساء والأطفال والمراهقين في غضون جيل واحد.

ولكسر شوكة الوباء ومنعه، شدد الأمين العام على الحاجة إلى زيادة عدد الأشخاص المستفيدين من العلاجات ذات الأثر الإيجابي في حياتهم ليصل إلى 37 مليون شخص وهو مجموع عدد حاملي فيروس نقص المناعة البشرية.

مدير برنامج الأمم المتحدة المعني بالإيدز: الإيدز لم يتم القضاء عليه نهائيا ولا يزال هشا

عشية اليوم العالمي لمحاربة الإيدز، حذر سيمون بلاند، مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز بنيويورك، من أنه بالرغم من التقدم الكبير نحو القضاء على الوباء بحلول عام 2030، كما ورد في الأهداف الجديدة للتنمية المستدامة، ولكن الوقت ليس مناسبا للاحتفال بالانتصار.

وفي مؤتمر صحفي عقد بنيويورك، قال بلاند، إن اليوم العالمي للإيدز يمثل لحظة مهمة لعكس وإحياء ذكرى جميع الذين فقدوا حياتهم جراء هذا المرض، كما أنه فرصة للتفكير في تحديات القضاء على الإيدز، وأضاف:

منظمة الصحة العالمية تشدد على أهمية حصول جميع المصابين بفيروس الإيدز على العلاج المضاد للفيروسات

بمناسبة اليوم العالمي للإيدز، أكدت منظمة الصحة العالمية على أن إيصال العلاج المضاد للفيروسات إلى جميع الناس الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية هو السبيل للقضاء على هذا المرض خلال جيل واحد.

وأعلنت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان، أن الهدف الإنمائي للألفية المتمثل في عكس انتشار وباء فيروس قد تم تحقيقه قبل الموعد النهائي بحلول 2015 – واصفة إياه ب"إنجاز لا يصدق يشهد لقوة العمل الوطني والتضامن الدولي".

الأمم المتحدة: انخفاض عدد الوفيات المرتبطة بالإيدز بنسبة 42٪ منذ عام 2004 نتيجة العلاج

قال برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز  إن ما يقدر ب 15.8 مليون شخص يحصلون على علاج لفيروس نقص المناعة البشرية الأن، وهذا ضعف ما كان عليه العدد قبل خمس سنوات.

ويرجع هذا إلى تبني البلدان استراتيجية المسار السريع للبرنامج باستخدام بيانات لصقل وتقديم خدمات الوقاية والعلاج من فيروس الإيدز للوصول إلى الناس الذين تخلفوا عن الركب.

النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية يواجهن عقبات ثقافية واقتصادية لدى سعيهن للعلاج

يتلقى عدد متزايد من النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية العلاج، ولكن عقبات ثقافية واقتصادية تجعل استمرارهن في العلاج تحديا، وفقا لدراسة أولية صدرت برعاية هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وتكشف النساء من خلال حلقات عمل ومسوحات حول الموضوع أن استمرار العلاج المضاد للفيروسات غالبا ما يكون صعبا، إن لم يكن مستحيلا.

المزيد في التقرير التالي: