مركز تكنولوجيا المعلومات التابع للأونروا بوابة لتعزيز فرص العمل للشباب في غزة

2 تموز/يوليه 2022

في مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، الرئيسي بمدينة غزة يعمل العشرات من الشباب الفلسطينيين في مركز لتكنولوجيا المعلومات، يعد الأكبر في قطاع غزة. وقد وفر فرص عمل لأكثر من 120 فلسطيني.

المشروع أطلق للمرة الأولى في عام 2020

ومنذ إنشائه عام 2020، نما مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات التابع للأونروا 20 ضعف حجمه الأصلي، مع 120 موظفا يعملون اليوم داخل المركز.

المقر الرئيسي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ، في غزة
Ziad Taleb
المقر الرئيسي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ، في غزة

وجرى هذا العام إعادة إطلاق المركز من جديد في مكاتبه الحديثة في غزة بمشاركة نائبة مفوض عام الأونروا.

تمكين الجيل الرقمي للاجئين الفلسطينيين

هاني كردية، مدير مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات في الأونروا في غزة
Ziad Taleb

ويقول هاني كردية، مدير مركز تكنولوجيا المعلومات في الأونروا، لموقع أخبار الأمم المتحدة: "المشروع هو جزء من سياسة الأونروا في التحول الرقمي ويهدف إلى تمكين الجيل الرقمي للاجئين الفلسطينيين من خلال تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات المتطورة ومن خلال الشراكة مع مؤسسات الأمم المتحدة المختلفة".

ويضيف كردية: "يقدم المركز للشباب التدريب والتطوير المهنييْن اللازميْن، ومن خلالهما يتم توفير فرص عمل بعقود مختلفة. وبإمكان الشباب أن يستمروا في العمل أو يتقدموا لفرص أكثر وأفضل مع مؤسسات مختلفة".

الشباب الفلسطيني يكتشف مهاراته

مي عبيد، عاملة في مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات التابع للأونروا في غزة
Ziad Taleb

مي عبيد التحقت بالعمل في مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات التابع للأونروا، تحدثت لموقع أخبار المتحدة عن تجربتها بالقول: "هذا المكان يزيد من الخبرة بشكل عالٍ جدا، ويدعم الشخصية ويجعلنا نتناقش في قضايا مهمة جدا، وخاصة أننا نعمل ونعكس صورة عن القطاع وعن الخبرات والمهارات المجودة لدى شباب غزة".

وتتابع: "في ظل البطالة الموجودة في قطاع غزة نحاول دائما أن نعكس الصورة الجيدة التي تزوّد من الإنتاجية لدى الشباب في قطاع غزة".

وتطمح مي عبيد، التي تواصل دراسة الماجستير في علوم البيانات، إلى الحصول على منصب وظيفي متقدم في عملها مع مركز تكنولوجيا المعلومات التابع للأونروا.

وتقول: "أحاول أن أطور من نفسي أكثر للحصول على منصب أفضل، وأطمح لتطوير مشاريع أكبر بالشراكة بين الأونروا ومركز الأمم المتحدة الدولي للحوسبة".

66% من سكان القطاع هم لاجئون

وبحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني فإن 66% من سكان قطاع غزة، المحاصر من قبل إسرائيل منذ أكثر من 15 عاما، هم من اللاجئين.

يعيش أكثر من نصف سكان قطاع غزة تحت خط الفقر، بحيث وصلت النسبة إلى 53%، وفق الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الذي سجل أيضا ارتفاع معدلات البطالة 47%.

أزمة انقطاع التيار الكهربائي مستمرة

علي الروزي ، عامل في مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات التابع للأونروا في غزة
Ziad Taleb

علي الرزي، أحد الشباب الفلسطينيين الذين التحقوا بالعمل في المركز، يقول: "إن الشراكة الموقعة بين الأونروا ومركز الأمم المتحدة الدولي للحوسبة، أتاحت لنا مساحة عمل لأن يكون لنا الدور الأكبر".

وأضاف الرزي: "توفرت لنا الكهرباء بشكل دائم- رغم انقطاع الكهرباء في قطاع غزة، كذلك تم توفير الإنترنت بجودة عالية، وهذه المساحة مكَّنتنا وزملاءنا- وكل يوم يكبر فريقنا أكثر فأكثر، من أن نؤدي مهامنا بشكل مرضٍ جدا. وهناك رضى كبير من مركز الأمم المتحدة الدولي للحوسبة".

وخلال حديثة لموقع أخبار الأمم المتحدة يقول الرزي: "شبابنا يقدمون اليوم تجربة فريدة وجيدة وتعد قصة نجاح لهم في ظل كل الظروف التي نعيشها، لأننا نقدم نموذجا حيا لتقديم الخدمة بجودة أفضل".

أكبر جهة توظيف في مجال تكنولوجيا المعلومات 

وقالت نائبة المفوض العام للأونروا، ليني ستينسيث: "أصبح مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات التابع للأونروا أكبر جهة توظيف في مجال تكنولوجيا المعلومات في غزة، مما يساهم في توفير فرص كسب العيش في القطاع".

وأضافت ستينسيث في تصريحات صحفية: "إنشاء مركز الخدمة يتماشى إلى حد كبير مع الهدف الاستراتيجي للوكالة المتمثل في تحديث خدماتها وتحويلها رقمياً وإجراءات الأعمال وأنظمة إدارة المعلومات، ومن المثير جدا التفكير في مركز تكنولوجيا المعلومات هذا على أنه وادي سيليكون صغير في غزة".

وسيقدم المركز خدمات تكنولوجيا المعلومات أحدث خدمات تكنولوجيا المعلومات، كما سيوفر حلولاً فعالة لتكنولوجيا المعلومات في مناطق عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الخمس، إضافة الى منظمات الأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم.

نائبة المفوض العام للأونروا خلال إعادة افتتاح مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات في مقر الأونروا في مدينة غزة
Ziad Taleb
نائبة المفوض العام للأونروا خلال إعادة افتتاح مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات في مقر الأونروا في مدينة غزة

 وتشمل الخدمات المقدمة من المركز تطوير تطبيقات الويب والموبايل، وتصميم UI/UX، والأمن السيبراني، وعمليات البنية التحتية، وضمان جودة البرمجيات.

تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة

ويقول رئيس قسم المعلومات ومدير إدارة تكنولوجيا المعلومات كان سيتينتورك: "يتماشى امتلاك مركز متطور لتكنولوجيا المعلومات مع هدف الوكالة المتمثل في تمكين الجيل الرقمي من لاجئي فلسطين. وغزة مليئة بخريجي تكنولوجيا المعلومات المهرة والمتعلمين والمتحمسين، ولقد خلق مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات هذا فرصة كبيرة للاستفادة من إمكانات الشباب في غزة وتعزيز قدراتهم".

وأضاف سيتينتورك: "من خلال الاستثمار في رأس المال البشري للاجئين الفلسطينيين، تساهم الأونروا بشكل فعال في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، ونحن بحاجة إلى دعم من جميع الجهات المانحة والقطاع الخاص، لنكون جزءاً من هذه الرحلة الناجحة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.