المظاهرات في السودان: الأمم المتحدة تشدد على حق الأشخاص في التظاهر والاحتجاج السلمي

من الأرشيف: شهدت الخرطوم ومدن أخرى في السودان مظاهرات.
Salah Naser
من الأرشيف: شهدت الخرطوم ومدن أخرى في السودان مظاهرات.

المظاهرات في السودان: الأمم المتحدة تشدد على حق الأشخاص في التظاهر والاحتجاج السلمي

حقوق الإنسان

تعقيبا على المظاهرات التي يشهدها السودان، قال المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة "رأينا التقارير التي تثير القلق" مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي "شهدنا فيها القوات الأمنية السودانية تستخدم الذخيرة الحية ضد المتظاهرين."
 

ردّا على أسئلة الصحفيين في المؤتمر الصحفي اليومي، شدد دوجاريك على أن الأشخاص يتمتعون بالحق الأساسي في التعبير عن رأيهم والتظاهر والاحتجاج السلمي، "وتقع على عاتق  الحكومات مسؤولية ضمان احترام هذا الحق وعدم انتهاكه."

دعوة إلى ممارسة ضبط النفس

في تغريدة على حسابه على تويتر، أشار خبير الأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في السودان، أداما ديانغ، إلى أن زيارته إلى السودان تتزامن مع الذكرى الثالثة لتفريق الاعتصامات المؤيدة للديمقراطية في الخرطوم وغيرها من الولايات. "أتضامن مع الضحايا وعائلاتهم في سعيهم لتحقيق العدالة."

ودعا السلطات إلى ممارسة ضبط النفس والامتناع عن استخدام القوة المفرطة ردا على الاحتجاجات إحياءً للذكرى.

خلال زيارته التي تمتد من 1 إلى 4 حزيران/يونيو، يلتقي ديانغ مع كبار المسؤولين الحكوميين، وممثلي منظمات المجتمع المدني، والمدافعين عن حقوق الإنسان، ورؤساء كيانات الأمم المتحدة، والدبلوماسيين.

وتعد هذه الزيارة الثانية التي يقوم بها ديانغ إلى البلاد منذ أن عينته المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 كخبير أممي معني بحالة حقوق الإنسان في السودان.

وخلال هذه الزيارة، يواصل ديانغ تواصله مع السلطات السودانية ومتابعة الإجراءات التي اتخذتها السلطات لمعالجة التوصيات التي قدمها عقب زيارته الأولى التي أجريت في شباط/فبراير من هذا العام. وستسهم نتائج زيارة المتابعة هذه في الحوار التفاعلي المعزز بشأن السودان الذي سيعقد في 15 حزيران/يونيو 2022 خلال الدورة الخمسين لمجلس حقوق الإنسان.

وسيعقد ديانغ مؤتمرا صحفيا في 4 حزيران/يونيو في مقر مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الخرطوم، في الساعة 10:00 صباحا بالتوقيت المحلي.