المنظمة الدولية للهجرة تساعد في إعادة مهاجرين غامبيين تقطعت بهم السبل في ليبيا والنيجر

25 آيار/مايو 2022

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أنها سهّلت هذا الشهر العودة الطوعية الإنسانية لـ 148 مهاجرا غامبيا تقطعت بهم السبل في ليبيا أثناء رحلة عودة، و45 مهاجرا ممن تقطعت بهم السبل خلال رحلة تجارية من النيجر.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، يمثل هذا أكبر عدد من المهاجرين الغامبيين الذين تمت مساعدتهم ضمن عملية العودة الطوعية في يوم واحد، منذ أن فتحت المنظمة الدولية للهجرة مكتبا قطريا لها في غامبيا في تموز/يوليو 2017.

وقالت فوميكو ناغانو، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في غامبيا: "تعكس رحلات الطيران اليوم العمل الرائع الذي تقوم به فرقنا عبر بلدان متعددة، وهي دائما على استعداد لدعم المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل والمحتاجين."

وأضافت أن هذا يسلّط الضوء كذلك على "شراكتنا القوية وتنسيقنا مع السلطات المعنية لتعزيز العودة الآمنة والكريمة للمهاجرين وإعادة دمجهم في مجتمعاتهم."

وشمل العائدون من ليبيا مهاجرين مستضعفين تعرّضوا للاستغلال والعنف، وتمت إحالة أولئك الذين تم تحديد نقاط ضعفهم للحصول على مزيد من المساعدة.

وتقطعت السبل بمعظم المهاجرين الغامبيين الذين عادوا من النيجر في الصحراء على الحدود مع الجزائر في منطقة أغاديز.

تقديم المساعدة للمهاجرين

في أغاديز ونيامي، يقدم فريق المنظمة الدولية للهجرة المساعدة الإنسانية الطارئة والمنقذة للحياة للمهاجرين المعرّضين للخطر في أحد مراكز العبور السبعة التابعة لها.

وتشمل هذه المساعدة التسجيل والإقامة والغذاء والرعاية الصحية والدعم النفسي والاجتماعي والمساعدة في تسليم الوثائق القنصلية قبل عودتهم إلى بلدهم الأصلي.

وقبل المغادرة، قدم موظفو المنظمة الدولية للهجرة في طرابلس ونيامي لجميع المهاجرين العائدين الفحوصات الطبية وخدمات الاستشارة وفحص الحماية.

بالإضافة إلى ذلك، تم توفير معدات الحماية الشخصية وفقا للوائح كـوفيد-19.

وعند وصولهم إلى غامبيا، تلقى العائدون توجيهات شاملة حول عملية تلقي مساعدة إعادة الإدماج – والتي قد تشمل الدعم الاقتصادي والاجتماعي والنفسي والاجتماعي المصمم خصيصا لاحتياجات كل عائد.

من الأرشيف: لقي ما يقرب من 1000 شخص حتفهم على طريق الهجرة البحرية وسط البحر الأبيض المتوسط في عام 2021.
SOS Méditerranée/Anthony Jean
من الأرشيف: لقي ما يقرب من 1000 شخص حتفهم على طريق الهجرة البحرية وسط البحر الأبيض المتوسط في عام 2021.

الآلاف يستفيدون من برنامج العودة الإنسانية الطوعية

يشار إلى أنه منذ عام 2017، استفاد أكثر من 3,300 غامبي من برنامج المنظمة الدولية للهجرة للعودة الإنسانية الطوعية، "والذي يوفر عودة كريمة وآمنة للمهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في ليبيا."

ومنذ عام 2017، تمت مساعدة أكثر من 1,700 مهاجر غامبي على العودة إلى ديارهم من النيجر. ومن بين أولئك الذين تم دعمهم للعودة، كان ثلاثة من السنغال وتم دعمهم بوسائل التنقل فيما بعد العودة.

يذكر أن عمليات العودة الطوعية تحققت من خلال المبادرة المشتركة بين الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة لحماية المهاجرين وإعادة الإدماج التي يموّلها صندوق الاتحاد الأوروبي الاستئماني للطوارئ لأفريقيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.